واشنطن تتراجع عن قرار إغلاق “مكتب منظمة التحرير الفلسطينية”

حرر بتاريخ من طرف

تراجعت الإدارة الأمريكية،  عن قرار أصدرته قبل نحو أسبوع بإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية، في العاصمة واشنطن، وقالت إنها ستفرض بدلا من ذلك “قيودا” عليه.
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، إدغار فاسكيز، إن الولايات المتحدة “نصحت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية بأن يقصر نشاطه على ما يخص تحقيق سلام دائم وشامل بين الإسرائيليين والفلسطينيين”.
 
وأضاف فاسكيز، حسب وكالة الأناضول، نقلا عن “أسوشيتد برس”، أنه بدلا من قرار الإغلاق سيتم فرض “قيود” على المكتب، دون أن يحدد طبيعتها، مردفا “حتى تلك القيود ستُرفع بعد 90 يوما إذا قررت الولايات المتحدة أن الإسرائيليين والفلسطينيين ينخرطون في مباحثات سلام جادة”.
 
وتابع: “نحن متفائلون بأنه في نهاية فترة الـ 90 يوما ربما تشهد عملية السلام تقدما يكفي لجعل الرئيس في موقف يسمح له بالسماح لمكتب منظمة التحرير باستئناف نشاطه بشكل كامل”.
 
وكانت الإدارة الأمريكية قد أبلغت منظمة التحرير الفلسطينية الأسبوع الماضي بأنها ستغلق مكتبها بواشنطن، “حال عدم مشاركتها بمفاوضات مباشرة وهادفة من أجل التوصل إلى اتفاقية سلام مع إسرائيل”، حسب الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة