هيرفي رونار يبيع ممتلكاته في زامبيا للإستقرار بمدينة مراكش

حرر بتاريخ من طرف

حل هيرفي رونار، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، الأسبوع الماضي، بلوساكا عاصمة زامبيا، التي قضى فيها بعضا من أغراضه الشخصية، حيث قابل العديد من الشخصيات الرياضية والسياسية في هذا البلد الإفريقي الذي يكن احتراما خاصا لهذا المدرب، كيف لا وهو الذي أهداه اللقب الإفريقي الوحيد في تاريخ البلد، سنة 2013.
 
ونقلت يومية “الاخبار” عن مصدر مطلع أن رونار حل بزامبيا من أجل بيع بعض ممتلكاته الشخصية بهذا البلد الذي قضى فيه أكثر من خمس سنوات، بالإضافة إلى رغبته في نقل العديد من أغراضه الخاصة من زامبيا نحو مدينة مراكش، مقر إقامته الجديد في المغرب، والتي ارتأى العيش فيها والإعداد بها لمخططات المنتخبات الوطنية التي يشرف عليها، انطلاقا من الكبار، مرورا بالمحليين ووصولا إلى الأولمبيين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة