هل يحذو المغرب حذو تركيا ويلقح مهنيي السياحة لدعم القطاع؟

حرر بتاريخ من طرف

في ظل تواصل الازمة الوبائية وتأثيرها الكبير على القطاع السياحي في المغرب، وفي ظل التقدم النسبي للمملكة في ما يخص حملة التلقيح، يتساءل مهتمون، هل يحذو المغرب حذو تركيا، ويلقح مهنيي السياحة ضد كورونا، لدعم القطاع ؟.

وقد باشرت المصالح الصحية في اقليم انطاليا بتركيا مؤخرا على سبيل المثال، في عملية واسعة لتطعيم مستخدمي القطاع السياحي ضد فيروس كورونا المستجد، في خطوة تهدف لدعم القطاع .

وحسب ما افاد به مسؤولون على رأس الهيئات المهنية السياحية بالمنطقة، فإن هذه الخطوة ستمنح لا محالة الثقة لدى السياح الراغبين في زيارة تركيا، كما ستحمي مستخدمي القطاع من العدوى التي قد يحملها السياح،.

ووفق تصريحات رئيس جمعية الفندقيين في انتاليا، فمن شأن هذه الخطوة أيضا، ان تمنح المهنيين فرصة التقدم بخطوات على المنافسين في الوجهات السياحية الاخرى، ودعم القطاع بشكل جدي في ظل الوضع الوبائي الراهن.

ويشار أن انطاليا المتواجدة في جنوب غرب تركيا، تحولت منذ سنوات الى منتجع دولي كبير بفضل المعالم السياحية، والمواقع الطبيعية والتاريخية على الريفييرا التركية، ما جعل مطار أنطاليا واحدا من أكثر المطارات ازدحاما في منطقة البحر الأبيض المتوسط.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة