هل عبد الحميد أباعود هو المدبر الحقيقي للهجمات الارهابية بباريس ؟

حرر بتاريخ من طرف

المدبر الحقيقي لهجمات باريس، ليس أباعوض، وإنما  جهادي سوري، وأحد قياديي تنظيم “الدولة الإسلامية” يدعى محمد العدناني.اما عبد الحميد أباعوض، الإرهابي البلجيكي- المغربي، الذي سوق له مؤخرا كعقل مدبر للهجمات الإرهابية بباريس في 13 نونبر الجاري، ليس إلا مجنّد عادي.حسب موقع “سانداي تايمز” 

وأضافت الصحيفة، إن العدناني أمير “داعش” في سوريا، يتحكم في شبكة خلايا إرهابيين، أصبحوا مستعدين لتنفيذ هجمات إرهابية، في 5 دول أوروبية على الأقل بينها فرنسا، الولايات المتحدة، وبلجيكا، وقد قدمت الولايات المتحدة، في ماي المنصرم، 5 مليون دولار مقابل أي معلومة تفضي للقبض عليه.

كما سبق لـ ألان بوير ،العالم المتخصّص في الجريمة، وفق المصدر ذاته، أن أشار إلى محمد العدناني امير داعش في سوريا، خلال برنامج لقناة “أوروبا1” باعتباره  العقل المدبر للهجمات الإرهابية في باريس، مضيفا إن عبد الحميد أباعوض لم يكن هو ذاك العق المدبر وإنما مجرد مجند بسيط.
 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة