هل ستجوب حافلات إسرائيلية مستعملة شوارع البيضاء..؟

حرر بتاريخ من طرف

كشفت وسائل إعلام أن مجلس مدينة الدار البيضاء توصل بحافلات مستعملة من إيطاليا مصدرها إسرائيل، كانت السلطات الإيطالية في روما قد رفضت إدخالها للخدمة بعد اكتشاف مجموعة من الإختلالات من طرف شركة “أتاك” المعهود لها تدبير قطاع النقل بروما.

وأوردت المصادر ذاتها، أن السلطات بهذا البلد الأوروبي رفضت الترخيص لحافلات إسرائيلية مستعملة؛ وهو ما دفع إلى تحويلها إلى المملكة، في عملية شبه سرية لم يتم الكشف عن تفاصيلها بعد.

وحسب صحيفة “إلميساجيرو”، الصادرة بروما، فإن وكالة النقل الحضري بالعاصمة “أتاك” قامت بشراء 70 حافلة قادمة من إسرائيل بمبلغ يناهز 4,6 ملايين أورو؛ غير أن السلطات المحلية رفضت، شهر ماي الماضي، الترخيص لها، على اعتبار أن عمرها يزيد عن عشر سنوات وتنتمي إلى صنف “يورو 5” الملوثة التي تمنع المعايير الأوروبية الترخيص لها.

وحسب المصدر نفسه، فإن دافيدي بوردوني، المستشار بمجلس بلدية روما، طالب عمدة المدينة الإيطالية بالكشف عن ما أسماه بخيوط “قصة المخابرات” وكيفية وصول الحافلات الإسرائيلية إلى المغرب.

وبهذا الخصوص، قالت إيمان صبير رئيسة جماعة المحمدية، ورئيسة مؤسسة التعاون بين الجماعات البيضاء، في تدوينة لها، نشرتها على حسابها الرسمي بالفايسبوك، أن خبر استيراد حافلات من اسرائيل غير صحيح، ولم يتم اقتناء أي حافلة من الكيان الاسرائيلي.

ومن جهته، نفى حزب العدالة والتنمية، عزم مجلس جماعة الدار البيضاء، استيراد حافلات من إسرائيل، واستخدامها في النقل العمومي.

وقال الحزب، الذي ينتمي إليه  عبد العزيز العماري عمدة المدينة، عبر موقعه الإلكتروني، إن “الخبر لا ينبني على أي أساس من الصحة”.

وزاد: “لم ولن يتم استيراد أي حافلة إسرائيلية للنقل العمومي”، مؤكدا على أن ما تم نشره غير صحيح إطلاقا”.

 

 

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة