هل تعلم ما مدى كذب أصدقائك عبر وسائل التواصل الحديثة؟ دراسة تكشف نتائج لن تصدقها أبداً

حرر بتاريخ من طرف

مع انتشار وسائل التواصل الإجتماعية التكنولوجية الحديثة لم يعد من الشائع أن تجد الأصدقاء يلتقون بشكل يومي لتبادل الأحاديث والمناقشات كما كان يحدث منذ نحو 20 سنة مثلاً.
 
في السنوات الأخيرة، صار من الأسهل والأسرع والأوفر أن يتبادل الأصدقاء الحديث عبر البريد الإلكتروني أو المحادثات النصية القصيرة أو المكالمات الهاتفية الطويلة.
 
لكن، عدم القدرة على الحديث وجهاً لوجه بشكل مباشر فتح مجالاً للكذب بين الأصدقاء، لأنك في النهاية تتحدث مع جهاز إلكتروني وليس شخصاً يمكنه التعبير عن مشاعره بشكل صريح، وهذا ما اهتمت به هذه الدراسة.
 
في دراسة نشرتها جامعة ماساتشوستس الأمريكية عام 2012 لتحليل معدل الكذب بين الأصدقاء باستخدام وسائل التكنولوجيا الحديثة، توصلت الدراسة إلى أنه أقل فرص الكذب بين الأصدقاء تتم عبر البريد الإلكتروني، وأكثرها بالطبع عبر المكالمات الهاتفية.
 
فقد أكدت الدراسة أن نحو 37% من الأشخاص موضع البحث أفادوا بأنهم يكذبون بشكل مستمر عبر المكالمات الهاتفية، بينما يكذب 27% من خلال الحديث المباشر وجهاً لوجه..
 
كما توصلت الدراسة أيضاً إلى أن 21% من الأفراد يكذبون عبر التحدث بواسطة الرسائل النصية، فيما يكذب 14% فقط عبر البريد الإلكتروني.
إلى أي فئة تظن أن أصدقاءك ينتمون؟ وهل تكذب أنت أيضاً؟!

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة