هل تعاني من ارتعاش اليدين؟.. 10 أسباب تفسر ما يحدث

حرر بتاريخ من طرف

إذا كنت عصبيا أو متحمسا قليلا، من الطبيعي أن ترتعش أصابعك وتهتز يديك، لكن ماذا لو كانت يديك تهتز أكثر من المعتاد؟ قد تكون هذه الحالة مدعاة للقلق، خاصة إذا ارتبطت بمرض باركنسون.

وبحسب موقع “بيرفينشن”، هناك تفسيرات مختلفة محتملة وراء ارتعاش أصابعك وكذلك العديد من الطرق لمواجهتها. فيما يلي 12 سببا محتملا لارتعاش يديك، ونوع الرعاية الطبية التي تحتاجها.

إذا كنت تتمتع بصحة جيدة
قبل الدخول في سيناريوهات أكثر حدة، اعلم أن جسمك (بما في ذلك يديك) تهتز بشكل طبيعي على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع.

ويقول جيمس بيرنهايمر، وهو طبيب أعصاب في مركز ميرسي الطبي في بالتيمور، إن هذا ما يسمى بـ”الهزة الفسيولوجية”.

وأوضح أن “كل شخص يعاني هذا الارتعاش قليلا”. فإذا كنت بصحة جيدة تمامًا، يمكنك في الواقع رؤية هذه الهزات الصغيرة.

إذا كنت تعاني عواطف شديدة
الأيادي المهتزة تظهر في كثير من الأحيان عندما نكون في أوج عواطفنا. إذن تلك العواطف التي كانت تستحوذ عليك عندما كنت تحاول تنفيذ مشروع كبير.

فوفقا لدورية الصحة بجامعة هارفارد، قد يبدأ قلبك بالخفقان السريع، وقد يصاحبه التعرق والاهتزاز، وهذا ضمن أعراض ما يعرف باسم وضعية “القتال أو الطيران”.

وحينها يثير القلق والإجهاد والإثارة والغضب الشديد أنظمة الدفاع عن النفس في الجسم، مما قد يؤدي إلى اهتزاز يديك.

نسبة السكر في الدم منخفضة
عقلك مسؤول عن التحكم في إحساسك بالاستقرار، لذا يقول مايكل جي. كابليت، الذي يعالج الرعشات وأستاذ جراحة الأعصاب في طب وايل كورنيل: “إذا لم يحصل دماغك على ما يحتاجه من تغذية، فقد تشعر بالضيق الشديد”.

وأضاف “الدماغ مختلف تماما عن أي عضو آخر في الجسم. فهو لا يصنع السكر الخاص بك، لذلك يميل إلى أن يتأثر بالأعضاء الأخرى”.

وعندما ينخفض ​​معدل السكر في دمك، يمكن أن يصبح أي جزء من عقلك مختلا، لذلك فقد تجد أنك تبدأ في الارتعاش عندما لا تأكل لفترة من الوقت.

لا تحصل على قسط كاف من النوم
يبدأ عقلك في الخلل عندما تحرم من النوم أيضًا، كون الجسم يستخدم النوم لإعادة ضبط الخلايا.

لذلك إذا كنت لا تحصل على ساعاتك الموصى بها، وهي حوالي 7-9 ساعات للبالغين، فأنت تجبر جسمك المرهق على العمل.

وسيبدأ جسمك في ضخ الأدرينالين في محاولة لإبقائك مستيقظًا. لكن هذا بدوره قد يؤدي إلى عمل قلبك بجهد أكبر وترتعش أطرافك.

فالحرمان من النوم لفترات طويلة يمكن أن يؤدي إلى العديد من المشاكل الصحية الأخرى، بالإضافة إلى اهتزاز اليد؛ قد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.

لقد مر الكثير منا بهذه التجربة، فالكثير من القهوة والشاي تؤثر على نظامنا العصبي اللاإرادي، ويمكن أن تسبب لنا شعورا بالقلق.

كما يصاب من يتعاطون الكحول أو المخدرات بالارتعاش، لأن تعاطي المخدرات يمكن أن يضر المخيخ، وهو منطقة الدماغ التي تدير التوازن والتنسيق، والحركة الدقيقة.

الارتعاش أحد الآثار الجانبية للدواء
هناك قائمة كاملة من الأدوية التي يمكن أن تسبب ارتعاش اليدين، وفقًا لمكتبة الولايات المتحدة الوطنية للطب.

الغدة الدرقية
عندما تنتج الغدة الدرقية الكثير من الهرمونات، قد ترتجف يديك بعض الشيء. الأشخاص الذين يعانون من فرط نشاط الغدة الدرقية لديهم حالة تسمى “فرط نشاط الغدة الدرقية”.

الغدة الدرقية هي الغدة الرئيسية لنظام الغدد الصماء التي تقع في مقدمة رقبتك، وتنظم معظم الوظائف الحيوية للجسم.

في بعض الأحيان، يمكن للأشخاص الذين يعانون من قصور الغدة الدرقية (الغدة الدرقية غير النشطة) أن ترتعش أياديهم عندما “يبالغون في تناول الدواء”.

إذا كنت تعاني اضطرابا نفسيا
يظهر الارتعاش عادة عندما يكون شخص ما يعاني من اضطراب نفسي مثل الاكتئاب أو اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

قد يكون لديك اضطراب في الحركة
هناك العديد من اضطرابات الحركة التي يمكن أن تؤدي إلى ارتعاش الأيدي.

غالبًا ما يطلق على هذا النوع من الارتعاش ارتعاش “الفعل” أو “النية”. إذا واجهت ذلك، فقد تبدأ يدك في الهز عند محاولة شرب الشاي أو كتابة خطاب.

إذا كنت مصابا بمرض باركنسون أو مرض التصلب المتعدد
يضر مرض الشلل الرعاش أو مرض التصلب العصبي المتعدد بالجهاز العصبي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة