هل تسمح السلطات بتنظيم حفل ضخم ضواحي مراكش رغم ارتفاع إصابات كورونا

حرر بتاريخ من طرف

رغم البرودة والارتفاع المتزايد للإصابات بكورونا وظهور المتحور “أوميكرون”، إلا أن بعض المنتجعات السياحية تستغل تواجدها بمناطق معزولة بضواحي مراكش لتحدي القانون والاحتفال بشكل عادي، ضاربة عرض الحائط كل الإجراءات وكل التخوفات من انتشار كورونا.

وعلمت كشـ24 أن منطقة أكفاي تستعد لتنظيم حفل ضخم يحضره مئات الأمريكيين و الإسرائيليين بين 2 و 3 يناير 2022، حيث تمت دعوة مئات الضيوف القادمين من الولايات المتحدة وإسرائيل ودول أخرى، مع حضورهم عبر طائرات خاصة رغم تعليق الرحلات الجوية، ما يطرح أكثر من علامة استفهام حول التدابير الاحترازية والتباعد المفروض وقرارات منع الاحتفالات الحاشدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة