هل تتّجه سلطات مرّاكش لإعادة النّظر في توقيت إغلاق المحلاّت؟

حرر بتاريخ من طرف

تتجه السلطات بمدينة مراكش، إلى إعادة النظر في تدابير تم اتخاذها كإجراءات استباقية للسيطرة والحد من تفشي وباء كوفيد -19 بعد ارتفاع عدد الإصابات بمدينة، يتعلق الأمر بتوقيت إغلاق المحلات التجارية بالمدينة، والمحدد في العاشرة ليلا.

ووفق المعطيات التي توصلت بها جريدة “كشـ24” من مصدر مطلع، فإنه من المنتظر أن يتم في غضون أسبوع أو أسبوعين رفع ساعات اشتغال المحلات حتى الثانية عشرة ليلا، بدل العاشرة، وذلك حسب تطورات الوضعية الوبائية.

المصدر ذاته، أكد أن والي جهة مراكش آسفي كريم قسي لحو، كشف في لقاء مع 3 حنطات للمأكولات وحنطة لبيع الحلزون، بحضور باشا منطقة جامع الفنا، أول أمس الخميس 10 شتنبر الجاري، أنه في حال ما إذا انخفض المنحنى الوبائي بمراكش إلى أقل من 50 في المائة، علما أنه يقترب من ذلك بعدما انخفض من 120 في المائة إلى 65 في المائة، فسيتم تحديد مواقيت الإغلاق في الثانية عشرة ليلا.

ويشتكي عدد من مهنيي ساحة جامع الفنا، من تأزم وضعية العديد من أصحاب الحنطات وبيع المأكولات جراء تقليص ساعات العمل التي أثرت بشكل مباشر على أنشطتهم.

وأوضح عدد من المتضررون في تصريحات سابقة لـ”كشـ24″، أن أصحاب الحنطات بساحة جامع الفنا غالبا ما يبدأون في عملية اعداد حنطاتهم في حدود الخامسة بعد العصر، ولكن استئناف نشاطهم ورواجهم الفعلي لا يتم إلا بعد اقتراب توقيت الإغلاق، على عكس المقاهي والمتاجر والمطاعم التي تستأنف عملها في أوقات الصباح ولديها ساعات النهار بطولها للعمل دون ضغط توقيت الإغلاق.

وأمام هذا الوضع اضطرّ عدد من مهنيي ساحة جامع الفنا، للتوقف عن العمل، وذلك بسبب غياب المداخيل وإثقال مصاريف الكراء لكاهلهم وهبوط حاد في وتيرة نشاطهم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة