هل العطس أثناء الحمل يؤثر على الجنين؟

حرر بتاريخ من طرف

تصاب العديد من الحوامل بنوبات عطس كمقدمة للإصابة بنزلات البرد، وهو ما يشعرهن بالقلق أكثر من المعتاد أثناء الحمل، إلا أن العطس أثناء الحمل يجب ألا يسبب أي قلق. يمكن أن يحدث العطس بشكل متكرر أثناء الحمل، وهذا ليس بمؤشّر خطر على الجنين أو الحامل.

* سبب العطس أثناء الحمل
التهاب الأنف أثناء الحمل، حالة شائعة تؤدي إلى احتقان الأنف، يصيب 39 في المائة من النساء في مرحلة ما أثناء الحمل. غالباً ما يسبب التهاب الأنف أثناء الحمل احتقاناً إضافياً في الأنف، قد يستمر لمدة 6 أسابيع أو أكثر أثناء الحمل، ويمكن أن يسبب العديد من الأعراض، بما في ذلك زيادة العطس.

الأنف مليء بالأغشية المخاطية، وأثناء الحمل، يزداد تدفق الدم إلى هذه الأغشية، فيؤدي تدفق الدم الزائد إلى تضخم الممرات الأنفية، مما يؤدي إلى إفرازات مائيّة إضافية واحتقان. وعادة ما تكون نزلات البرد غير ضارة أثناء الحمل، لكن الإنفلونزا أو أي مرض آخر يسبب الحمى يمكن أن يكون خطيراً لكل من الحامل والجنين.

الحوامل اللائي يعانين من الحساسية التي تسبب العطس وأعراض أخرى في الجهاز التنفسي العلوي، من المرجح أن تظل لديهن أعراض الحساسية أثناء الحمل.

العطس يسبب للمرأة الحامل ألماً حول البطن. والعطس أثناء الحمل لا يشكل خطراً على الحامل أو الجنين، لكن يمكن أن يكون أحد أعراض المرض أو مشكلة أكثر أهمية قد تؤثر على الجنين.

سيدتي

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة