هكذا تم تفكيك شبكة متخصصة في ترويج الكوكايين على المستهلكين بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

هكذا تم تفكيك شبكة متخصصة في ترويج الكوكايين على المستهلكين بمراكش
تمكنت عناصر من الشرطة القضائية بولاية الامن بمراكش، بتعاون مع فرقة الصقور، ليلة يوم السبت الماضي، من تفكيك شبكة تتكون من ثمانية أشخاص ضمنهم فتاتين، متخصصة في ترويج المخدرات الصلبة “الكوكايين” على المستهلكين “الكوكايين”.
 
جاء ذلك، بعد تلقي المصالح الأمنية المذكورة، لإخبارية تؤكد وجود أشخاص ينشطون في ترويج الكوكايين بحي الازدهار التابع لمقاطعة جيليز، ليجري مباشرة التحريات الأولية وفتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة، ووضع خطة عمل مدروسة باشرتها أطر وعناصر أمنية متمرسة في ميدان التحريات الجنائية، تخللتها عدة عمليات ميدانية، لتتبع تحركات أفراد الشبكة.
 
وحسب مصادر مطلعة لـ”كِشـ24″ ، فإن أفراد الشبكة جرى اقتيادهم الى مقر المصلحة الولائية للشرطة القضائية، لتعميق البحت معهم وإخضاعهم لإجراءات التحقيق، قبل إحالتهم على أنظار النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.
 
وسبق لعناصر فرقة محاربة المخدرات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، أن فككت شبكة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة “الكوكايين”، على المستهلكين  بالملاهي الليلية والمدارس الخاصة،  مكونة من 10 أشخاص ضمنهم خمسة فتيات وثلاث طلبة جامعيين، تتراوح أعمارهم ما بين 19 و24 سنة.
 
وكانت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الابتدائية بمراكش، قضت بثلاث سنوات حبسا نافذا، في حق رصاص يدعى إسماعيل “أ” مزداد سنة 1987 بمراكش، بعد متابعته في حالة اعتقال طبقا لفصول المتابعة بتهمة حيازة وترويج لفافات الكوكايين بمبلغ 600 درهم للفافة الواحدة، على الأشخاص الدين يتعاطون استهلاك المخدر المذكور بمراكش، بإرشادات من مشغله المتواجد بالسجن المحلي بالصويرة عبر الهاتف.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة