هكذا تم الإيقاع بمغربيات في فخ زواج المتعة

حرر بتاريخ من طرف

كشفت يومية “الصباح” أن مغربيات يعشن بدول إفريقية جنوب الصحراء، سقطن في فخ زواج المتعة أو الدعارة، بعد فشل تجاربهن مع لبنانيين يعتنقون المذهب الشيعي، ورفض أغلبهن التشيع.

وأوضحت اليومية نقلا عن مصادرها أن عدد المغربيات المرتبطات بلبنانيين شيعة في عدد من الدول الإفريقية، يفوق المائة، وأغلب زيجاتهن تندرج في “زواج المتعة”، وأن نسبة كبيرة منهن توجد في كوت ديفوار، إلا أن أفراد الجالية المغربية بدول إفريقية أخرى وصلها مد التشيع باستقطاب المغربيات الراغبات في الزواج.

وتابعت اليومية أن تشييع المغاربة انتقل من المغرب إلى إفريقيا، في الوقت الذي عجز الشيعة عن اختراق المغرب، وفشلت كل محاولاتهم في استقطاب أعداد كبيرة منهم خاصة أمام المراقبة الأمنية، لجأ أتباع المذهب الشيعي لاستغلال التوجه المغربي نحو إفريقيا.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة