هكذا تقاومين تأثير التوتر النفسي على بشرتك

حرر بتاريخ من طرف

في هذه الأوقات الصعبة، لا شك في أن مستويات التوتر والقلق النفسي ارتفعت لدى الكثيرات منا. هذا التوتر الزائد تظهر آثاره بصورة مختلفة من امرأة لأخرى، ولكن الكثيرات تظهر آثار التوتر على بشراتهن، خاصة ظهور البثور على الوجه.

لماذا يسبب التوتر الحبوب والبثور؟
لأن ارتفاع معدلات التوتر تضع جسمك تحت ضغط عصبي، يقلل من قدرة خلايا البشرة على التجدد، ما يجعل بشرتك تبدو باهتة أو ملتهبة أو جافة ومتقشرة، أو تزيد نسبة زيوت البشرة فتظهر البثور على الوجه وغالباً ما تظهر على منطقة الذقن والخد، وربما تظهر أكثر من بثرة.

انتبهي: أيّاً كان سبب ظهور البثور على وجهك، لا تتعاملي معها بيديك أو تحاولي تفريغها، فكل هذه الممارسات ستترك آثاراً على بشرتك، كما أنها ستزيد من ظهور البثور على بشرتك.

كيف تقلّلين من ظهور بثور التوتر؟
ابدئي بأسلوب حياة صحي؛ طعام متوازن صحي، قليل الدهون، وبدون كربوهيدرات مكرّرة مثل السكر والدقيق الأبيض.
خصّصي وقتاً للتأمّل والاسترخاء، وتابعي تمارين تنفّس وتأمّل تساعدك على تقليل معدّلات التوتر المحيط بك.
ممارسة بعض التمارين الرياضية الخفيفة حتى في المنزل، تعزّز من قدرة الجسم على إفراز الإندورفين الذي يقلل من شعوك بالتوتر، ويوازن مستويات هرمون التوتر (الكورتيزول) ما يقلل من الآثار الناتجة عنه.
اهتمّي بنفسك من خلال ممارسة أنشطة مناسبة تفضّلينها، واستمعي لموسيقاك المفضّلة، أو مارسي بعض اليوغا.

كيف تعالجين البثور التي ظهرت بالفعل؟
استخدمي منظّفاً ومقشّراً للبشرة يساعد على تقليل زيوت ودهون البشرة، واصنعي روتيناً جمالياً لبشرتك لتنقّيها من أي بكتيريا تحفّز ظهور البثور. وداومي على روتين عافية نفسية يخفّف من معدّلات التوتر. ولا تنسي استشارة طبيب متخصّص إن شعرت أنك تحتاجين إلى مستحضرات طبية في حال انتشار البثور أو زيادتها.

حالتك النفسية والمزاجية تؤثّر على كل مناحي مظهرك تقريباً؛ اعتني بنفسيّتك واسترخي وتنفّسي جيداً وتناولي طعاماً صحياً، وستجدين أغلب مشاكل بشرتك قد قلّت إن لم تختفِ تماماً.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة