هكذا تستعد مديرية التعليم بمراكش للدخول المدرسي في زمن كورونا

حرر بتاريخ من طرف

عقدت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمراكش سلسلة من اللقاءات التنسيقية مع الفاعلين والشركاء التربويين على صعيد عمالة مراكش، وذلك قصد الإعداد الجيد والآمن للدخول المدرسي الحالي الذي سينطلق يوم 7 شتنبر المقبل.

وقد شكلت هذه اللقاءات، التي شارك فيها رؤساء المصالح بالمديرية ومدراء المؤسسات التعليمية الخصوصية والعمومية بأسلاكها الثلاثة وأطر الإدارة التربوية وممثلين عن النقابات وجمعيات آباء وأولياء التلاميذ، مناسبة للاطلاع على مستجدات الدخول المدرسي، ومناقشة مختلف العمليات المرتبطة به على ضوء مضامين المذكرة الوزارية 20-39.

وفي هذا الصدد، قدمت الأطراف المعنية، خلال هذه اللقاءات، من منطلق المقاربة التشاركية، مقترحات كفيلة بإنجاح مختلف محطات الموسم الدراسي الحالي، لاسيما تلك المرتبطة بتنزيل الصيغة التعليمية التي ستعتمد بالمؤسسات التعليمية (آلية التعليم عن بعد والتعليم الحضوري).

كما جرى استعراض مضامين البروتوكول الصحي الذي سيرافق تنزيل آلية التعليم الحضوري بشكل يراعي السلامة الصحية للأطر التربوية والإدارية والتلاميذ على حد سواء، والذي يتضمن التعقيم المستمر وإلزامية ارتداء الكمامات الواقية واحترام التباعد الاجتماعي.

وبالمناسبة، أكد الفاعلون والشركاء التربويون على “تجندهم وانخراطهم” لإنجاح هذا الموسم الدراسي الذي يتزامن مع ظرفية حساسة تقتضي مزيدا من التعبئة واليقظة، قصد الحفاظ على سلامة جميع المتدخلين في العملية التربوية من جهة، وضمان استمرارية خدمة توفير التعليم والتكوين من جهة أخرى.

وتشكل هذه اللقاءات امتدادا للإجتماع التنسيقي المنعقد عن بعد، مؤخرا، بين الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة مراكش آسفي والمديريات الإقليمية الثمانية لوزارة التربية الوطنية بالجهة، وذلك في إطار التدبير والإعداد للدخول المدرسي الحالي، واستعراض سبل تنزيل إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة