هكذا تجعلين مساحة عملكِ أكثر راحة ليوم مُنتج

حرر بتاريخ من طرف

سواء كنت تعملين عن بُعد، أو تتوجهين إلى المكتب، من المهم أن تجدي مساحة عمل مريحة، تساعدكِ على إنتاجية عالية، بجانب توفير الراحة لجسدكِ.
بقاؤكِ على الأريكة، بجهاز كمبيوتر محمول، لا يفيد جسمكِ تماماً، بل يزيد الأوجاع والآلام، وهذا ما يحتم عليك إنشاء مساحة عمل مريحة. لكن ماذا يعني ذلك بالضبط؟ وكيف يمكنك القيام بذلك؟

ما مزايا مساحة العمل المريحة؟

هناك أسباب عدة، تحثك على الاستثمار في مساحة عمل مريحة، لكن الفائدة الكبرى هي تقليل الألم، الذي عادةً يكون في الرقبة والظهر، كما أنها تقلل الإصابة بالأمراض، على سبيل المثال: يمكن أن يؤدي استخدام لوحة المفاتيح والفأرة المناسبين إلى الحد من الإصابة بمتلازمة النفق الرسغي، والإعداد المريح الذي يسمح بتقنيات الرفع المناسبة يمكن أن يمنع إصابات الظهر.

أخيراً وليس آخراً، ستشعرين على الأرجح بإحساس متجدد بالسعادة في وظيفتكِ، عندما لا يسبب لك الألم لتسجيل الدخول إلى العمل كل يوم، ويمكنك زيادة إنتاجيتكِ في العمل بسبب الشعور بألم أقل، وكونك أكثر راحة. لذا، إعداد منطقتكِ بشكل مريح سيساعد، أيضاً، على جعلك أكثر كفاءة في إكمال مهام وظيفتكِ، وإذا كان جزء من خطتكِ المريحة يتضمن فترات راحة كل ساعة للمشي أو التمدد، فستتمكنين من إكمال المزيد من العمل بشكل عام، لأنك في وضع مريح وفعال لأداء وظيفتكِ.

كيفية إعداد مساحة عمل مريحة

لا يعد إنشاء مساحة عمل مريحة أمراً صعباً، لكن قد يستغرق الأمر بعض الوقت لمعرفة الأفضل لك ولجسمك.

1. اختاري كرسياً يوفر لك الدعم المناسب:
ابدئي، حيث من المحتمل أن تقضي معظم الوقت، بالبحث عن كرسي يدعم العمود الفقري القطني (السفلي)، ويسمح لكِ بالحفاظ على عمود فقري محايد، ويحافظ على محاذاة رأسكِ ورقبتكِ فوق جذعكِ، كما أن ارتفاع مقعدك يجب أن يسمح لقدميكِ بأن تكونا مسطحتين على الأرض، وأن تكون ركبتاكِ مستويتين مع الوركين، ما يوفر الدعم للساقين والعمود الفقري.

2. اختاري مكتباً يتيح مساحة كافية
الخطوة التالية هي اختيار مكتب، يتيح مساحة كافية للأرجل، ومساحة سطح مكتب كافية، وعليكِ بالعثور على مكتب قابل للتعديل، لأنه يسمح لكِ بتغيير الوضع بين الجلوس والوقوف.

3. ارتفاع الشاشة أو الكمبيوتر المحمول المناسب
إن الإعداد المثالي للمكتب المريح، هو الذي يستوعب الوضع المناسب للرقبة والمعصم، والذي يمكنك تحقيقه باستخدام شاشة الكمبيوتر المناسبة، وارتفاع لوحة المفاتيح، حيث إن وجود شاشة الكمبيوتر على مستوى العين، أو أقل قليلاً، أمر ضروري لتجنب مشاكل الرقبة.

كما يجب أن يستقيم معصماكِ وساعداكِ مع مرفقيكِ، لذا توفر الفأرة، ولوحة المفاتيح اللاسلكية، المرونة في وضع الرسغ، وهو أمر مهم إذا كانت الشاشة أعلى من مستوى العين.

4. أخذ فترات راحة منتظمة
أخذ فترات راحة، على مدار ساعات عملكِ، يحدث فرقاً كبيراً، ولا يهم إذا كنتِ تقفين أو تجلسين بوضعية لا تشوبها شائبة، فإن البقاء في نفس الوضع لساعات متتالية سيؤدي، حتماً، إلى الإصابة بتصلب وألم. لذا، عليكِ أخذ فترة راحة مرة كل ساعة عمل، لتغيير وضعية جسمكِ، وتحريك الدورة الدموية.

 

زهرة الخليج

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة