هكذا إنتهى الامر بسيارة صاحب مقهى “لاكريم” بمراكش المطلية بالذهب وسط إستنفار أمني + صور

حرر بتاريخ من طرف

حجزت السلطات بمراكش امس السبت  25 نونبر الجاري ، سيارتين فارهتين لصاحب مقى لكريم بالحي الشتوي ، الذي شهد حادث اطلاق النار بداية الشهر الجاري .

وحسب مصادر “كـشـ24″، فقد تم حجز السيارتين الفارهتين والمطلية إحداهما بالذهب، من مرآب فيلا  صاحب المقهى بتراب جماعة تسلطانت المتآخمة لمراكش، وسط استنفار أمني واكب نقل السيارتين الفارهتين على متن شاحنتي إغاثة “ديباناج ” الى مقر المديرية الجهوية للجمارك بمراكش.

للاشارة فإن صاحب السيارة الفارهة يملك حصة الأسد بمقهى “لاكريم” وبمقهى مجاور بنفس الشارع والملقب بـ”موس” كان يعلم بأن حياته مهددة، ولم بالتبليغ عن ذالك، حيث كان يعمل بإحدى المافيات المتخصصة بترويج الكوكايين بدولة هولندا.
 

وكان رواد مواقع التواصل الاجتماعي قد تداولوا صورا لصاحب مقهى “لاكريم” وسيارته المطلية بالذهب مركونة أمام مقهى ل”اكريم” ومقهى شقيقه المجاورة، كان قد نشرها المعني بالامر بعد إفتتاح المقهى وظهر في إحداها صاحب المقهى ببدلة سوداء أنيقة منتشيا بإفتتاح اولى مشاريعه بمراكش، وهو المشروع الذي فشل بعد تحول المقهى لمسرح تسوية حسابات المافيا عبر إطلاق النار، ما خلف مقتل شخص وإصابة إثنين آخرين.
 

ويشار ان قاضي التحقيق بمحكمة الإستئناف بمدينة مراكش، كان قد أودع مالك مقهى “لاكريم  الذي شهد حادث إطلاق الرصاص من قبل مشتبه بهما هولانديين، السجن الإحتياطي الأوداية بداية الشهر الجاري لتعميق البحث معه حول الواقعة التي هزت مدينة مراكش، كما شمل قرار الإعتقال شقيق مالك المقهى الذي وضع بدوره في السجن المذكور بهدف التحقيق معه حول الحادث.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة