هكذا إستنفر مخمور السلطات بعد هجومه على مقر ملحقة إدارية وإعتداءه على” مخزني” بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

أقدم شاب مخمور في الساعات الاولى من صباح يومه الاثنين، على إقتحام مقر الملحقة الإدارية باب أغمات بتراب مقاطعة المدينة، والاعتداء على عنصر من القوات المساعدة وأحد المواطنين.

وحسب مصادر “كشـ24” فإن المعني بالامر الذي كان في حالة سكر متقدمة، كان في صدد الصراخ وترويع الحي قبل أن يقوم باقتحام مقر الملحقة مستغلا خللا في قفل الباب، قبل أن يوجه لكمتين لعنصر من القوات المساعدة المداوم ليلا داخل المقر، ما لفت انتباه أحد الجيران الذي يشغل شقيقه مهمة عون سلطة في نفس الملحقة لليتدخل من أجل المساعدة دون جدوى أمام عنف الشاب الثائر.

وتضيف مصادرنا، ان الشاب المخمور الذي كان من نزلاء “دار الطفل ” المجاورة للملحقة الإدارية بالغ في الفوضى مستغلا إقفال مقر الدائرة الأمنية المجاورة، حيث شرع في رمي الكراسي وبعض المحتويات داخل الملحقة، قبل أن يسيطر عليه المواطنون، بعدما ارسل عنصر القوات المساعدة الى مستعجلات المستشفى العسكري، فيما نقل شقيق عون السلطة الى مستعجلات ابن طفيل.

وقد استنفرت الواقعة مختلف المصالح بالمدينة، حيث التحق بعين المكان القائد الجهوي للقوات المساعدة، وعدد من المسؤولين من السلطات المحلية الى جانب عناصر الدائرة الأمنية باب قشيش، والتي فتحت تحقيقا في ملابسات الواقعة بالموازاة مع إعتقال المعني بالأمر، ووضعه رهن تدابير الحراسة النظرية في انتظار عرضه على انظار النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة