هزّات أرضية متتالية.. هل يهدد زلزال قوي شمال المغرب؟

حرر بتاريخ من طرف

شهدت عدة مناطق بإقليمي الحسيمة والدريوش منذ ليلة أول أمس الاثنين وحتى صباح اليوم الخميس 23 دجنبر، مجموعة من الهزّات الأرضية المتفاوتة الشدة، سجلت أقواها 5.4 درجات على مقياس ريختر صباح اليوم الخميس، بحسب المعهد الوطني للجيوفيزياء.

وفيما يرى البعض أن هذه الهزات الأرضية المتوالية، قد تنذر بحدوث زلزال قوي يشكل خطرا داهما على ملايين المغاربة، يؤكد آخرون بأن الأمر يتعلق فقط بهزات أرضية خفيفة لها بؤر عميقة ولا تسجل أضرارا.

وأعلن المعهد الوطني للجيوفيزياء، عن تسجيل أربع هزات أرضية جديدة بإقليمي الحسيمة والدريوش، صباح اليوم الخميس، تراوحت قوتها ما بين 3,5 و 5.4 درجات على سلم ريشتر إلى حدود الساعة العاشرة صباحا و20 دقيقة و55 ثانية.

وتنضاف هزّات اليوم إلى الهزات الأرضية التي سجلت بإقليمي الحسيمة والدريوش منذ ليلة الاثنين المنصرم وامتدت إلى يوم الخميش والتي أعلنتها الشبكة الوطنية للمراقبة والإنذار الزلزالي التابعة للمعهد الوطني للجيوفيزياء.

ويعزى تردد الهزات على إقليمي الحسيمة والدريوش الواقعتين في سلسلة جبال الريف المصنفة ناشطة زلزاليا الى تقارب صفيحتين، الاولى افريقية، والثانية أورو ـ آسيوية.

وتوجد بهذه المنطقة ثلاث محطات لرصد الزلازل وقياسها.

وسبق ان عرف المغرب عددا من الزلازل كان أعنفها عام 1755 ودمر أغلب المدن الساحلية المغربية، والزلزال الذي ضرب مدينة أكادير عام 1960 وخلف 12 ألف قتيل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة