هذه 6 رسائل قصيرة تجنبي إرسالها لزوجك

حرر بتاريخ من طرف

في ظل التطور التكنولوجي والتقني الكبير الذي نشهده كل يوم، أصبح الهاتف المحمول لا يفارقنا في شتى الظروف سواء في أوقات الغضب أو الفرح، ونقوم بإرسال الرسائل للصديقات والأقارب وللزوج أيضاً، فهي لا غنى عنها أحياناً، وهناك رسائل تدخل البهجة والسعادة على قلب الرجل، كما توجد رسائل أخرى يمنع بأي شكل من الأشكال إرسالها لزوجك، فهي تُشعره بالتذمر، وقد تكون سبباً في إفساد علاقتكما الزوجية وتسير بها إلى ما لا تحمد عقباه.

مهارة جديدة تساعدك على معرفة الرسائل التي عليك تجنبها وعدم إرسالها لزوجك مهما كانت الظروف، وهذه الرسائل هي:
1. رسائل الشك: لا تتبعي أسلوب التشكيك في السؤال عن زوجك ومكان وجوده، ولا تسطري في رسالتك هذه التساؤلات: أين أنت؟ من برفقتك؟ فهذه التساؤلات تشعر زوجك بأنك تشكين في تصرفاته، مما ينفره منك في بعض الأوقات، ويمكنك استبدال صيغة تساؤلاتك بأسلوب يجعله يجيبك بمشاعر مليئة بالدفء كأن تقولي له في رسالتك: اشتقت إليك يا عزيزي، متى ستعود فأنا بانتظارك؟

2. رسائل الغضب: إذا كانت تتملكك مشاعر الغضب نتيجة مشاجرة بينك وبين زوجك عبر الهاتف، فلا تفرغي هذا الغضب برسالة له بعد إنهاء المكالمة، مما سيزيد الأمر سوءاً، ويمكنك الانتظار لوقت عودته وتتحدثان وتناقشان الأمر سوياً، فذلك أفضل كثيراً من وضع غضبك في رسالة تغرس في القلب ويصعب محوها.

3. الرسائل المبهمة: لا ترسلي لزوجك رسائل غير مفهومة قد تقوده إلى التفكير في أمور لا نهاية لها، فلا تقولي له في رسالتك: “اترك ما بيدك واتصل بي حالاً”، فهذا الأمر يدعوه إلى الخوض في أفكار تقوده إلى حدوث شيء خطير، ولكن الموضوع الأساسي يكون غير مهم، وهذه الرسائل تجعل زوجك يستشيط غضباً بسبب رسالة مبهمة، فاحذري هذا النوع من الرسائل وكوني واضحة في كلماتك.

4. رسائل الطلبات: عزيزتي، لا تحاولي سرد طلباتك في رسالة عبر الهاتف، وتأكدي أنها عندما تصل لزوجك سيغضب بشدة، واستبدلي رسالتك بمكالمة هاتفية أو أن تكتبي طلباتك في ورقة وتعطيه إياها قبل ذهابه إلى العمل.

5. رسائل الاستفزاز: هناك عبارات تثير استفزاز الرجل وغضبه، وهذه العبارات عليك الابتعاد عنها قدر الإمكان؛ إذ إنها ستفاقم الأمر، ومنها: عبارة “على راحتك”، افعل ما تشاء”، وغيرها من العبارات المستفزة، لذا استبدلي هذه العبارات بأسلوب أفضل وأكثر رقة، واعملي على إيصال وجهة نظرك بأسلوب لطيف نوعاً ما.

6. رسائل العتاب: رسائل العتاب كثيرة، لكن عليك الحذر من إرسالها لزوجك، فهذا النوع من الرسائل يثير الغضب في نفسه، لذا انتظري عودته وتحادثا سوياً وبهدوء، فذلك أفضل كثيراً من أن يحوي هاتفه رسالة عتاب منك تترك أثراً سلبياً على علاقتكما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة