هذه عقوبة خضار لجأ إلى ترويج المخدرات بسبب تراجع مداخيل تجارته بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

قضت المحكمة الابتدائية بمراكش أول أمس الخميس 11 ماي الجاري في حق المسمى “م ع” من مواليد سنة 1981 بمراكش، بسنتين حبسا نافذة و غرامة مالية قدرها خمسة آلاف درهم ، مع الصائر و الاجبار في الادنى ، بعد متابعته في حالة اعتقال ، طبقا لملتمسات وكيل الملك وفصول الدعوى العمومية ، من أجل حيازة و ترويج مخدر الشيرا . 

وجاء اعتقال الظنين و هو من ذوي السوابق العدلية في مجال القتل غير العمدي  و السياقة بسرعة و الفرار ، من طرف عناصر فرقة محاربة المخدرات ، إثر توصلها باخبارية تفيد أن المتهم بصدد ترويج المخدرات بحي ايزيكي بمقاطعة المنارة بمراكش . 

انتقلت عناصر الفرقة المذكورة الى الحي المذكور ، لفرض حراسة سرية عن الاماكن التي يتواجد بها المتهم ، انتهت بإيقافه متلبسا بحيازة كمية من المخدرات معدة للترويج . 

اقتيد الظنين الى مقر سكناه و إخضاعه لتفتيش دقيق، أسفر عن حجز كمية من مخدر الشيرا بلغت عشر صفائح ، قبل أن يتم نقله الى مقر الشرطة القضائية . 

وضع الظنين رهن تدابير الحراسة النظرية ، طبقا لتلعيمات  العامة ،لاستكمال  البحث و التحقيق ، بعد اخصاعه للتنقيط بواسطة الناظم الآلي، اتضح انه من ذوي السوابق القضائية ، و الذي صرح لعناصر الضابطة القضائية ، أن تراجع مداخيل عمله في بيع الخضر  جعله يمر من ازمة مالية جد خانقة ، و لم يعد قادرا على توفير مطلبات عائلته ،الشيء الذي خلف له العديد من المشاكل العائلية ، اضطر معها الى التوجه الى منطقة كتامة ، التي تعرف بها على أحد الأشخاص ، لم يطلعه على هويته ، إلا أنه وافق على تزويده بكمية من المخدرات بلغ  وزنها2000 غرام مقابل مبلغ مالي قدره ب 8000 درهم ، ليعود الى مراكش من اجل اعادة بيعها للمروجين بالتقسيط ، قبل أن يتم اعتقاله من طرف عناصر الفرقة الأمنية المذكورة ، التي إحالته  على انظار العدالة لمحاكمته من أجل  المنسوب اليه . 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة