هذه حقيقة وفاة شاب متأثرا بخسارة الكوكب المراكشي بخماسية

حرر بتاريخ من طرف

تداولت مجموعة من الصفحات والحسابات الفيسبوكية في الساعات القليلة الماضية، انباء عن وفاة شاب مراكشي أول امس الاربعاء نتيجة تعرضه لسكتة قلبية بعد تلقي الكوكب المراكشي للهدف الثالث في مرماه امام فريق حسنية اكادير، برسم منافسات الدورة الـ22 للبطولة الاحترافية لكرة القدم في المباراة التي انتهت بخمسة اهداف مقابل هدف وحيد.

وحسب مصادر مقربة من عائلة الفقيد، فإن الانباء المذكورة عارية من الصحة، حيث توفي الراحل عن عمر ناهز 31 سنة قبل ثلاثة اسابيع بعد معاناته مع مرض مزمن لم ينفع معه علاج، قبل أن تتفاجأ عائلته بالاخبار المزيفة عن وفاته إثر هزيمة الكوكب المراكشي، ما خلف صدمة وسط افراد اسرته وزوجته المكلومة، فيما اعتبر متتبعون ان الجمهور المراكشي قتله من جديد، بعدما اودى المرض بحياته، لمجرد التسويق لصدمة الاوساط المراكشية من اندحار الفريق واقترابه من السقوط للقسم الثاني، دون ادنى اعتبار لعائلة الراحل الذي توفي قبل المباراة بـ20 يوما.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة