هذه حقيقة توقيف أستاذ بسبب تدريسه مادة الفيزياء بالعربية

حرر بتاريخ من طرف

خرجت المديرية الإقليمية للتعليم بآسفي عن صمتها، بعد تداول خبر توقيف أستاذ لمادة الفيزياء بسبب اعتماده اللغة العربية كلغة تدريس داخل القسم، مؤكدة أن توقيف المعني بالامر لا علاقة له بما تم تداوله.

وأوضحت المديرية في بيان توضحي، “أن القرار الصادر في حق الأستاذ الموقوف، والذي تسلمه، لا يتضمن أي إشارة تفيد التوقيف بسبب لغة التدريس، مشيرة إلى أن المعني بالأمر تم توقيفه مؤقتا لـ”إخلاله بالتزاماته المهنية”.

وأضاف البيان، أن المديرية الإقليمية بآسفي “تعتمد على رغبات التلاميذ في توسيع أقسام البكالوريا الدولية”، عكس ما تم الترويج له من أن “الأستاذ اعترض عن تدريس مادته باللغة الفرنسية استجابة لحاجة التلاميذ، وتطبيقا لتصريحات وزير التعليم، سعيد أمزازي، الداعية إلى التدرج في تفعيل تدريس المواد العلمية باللغات الأجنبية”.

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة