هذه حقيقة بتر يد جانح إثر تحريضه امرأة على الفساد

حرر بتاريخ من طرف

على خلفية ترويج خبر متعلق ب”بتر يد أحد الجانحين جراء تعرضه لاعتداء بالضرب والجرح، إثر تحريضه لامرأة محصنة على الفساد”، كشف مصدر أمني أن “التواجد الميداني الدائم لعناصر الأمن الوطني بالشارع العام، مكن من الإحاطة بالنازلة بعين المكان في حينها”.

وأضاف المصدر ذاته أن العناصر الأمنية في الدار البيضاء “عملت على ضبط الجانح الضالع في الجريمة في حالة تلبس بالجرم المشهود، وذلك مساء يوم الثلاثاء الماضي (19 فبراير)”.

وأوضح أن “المعطيات الإخبارية المتداولة لا أساس لها من الصحة، وأن الأمر لا يتعلق ببتر يد ولا بتحريض محصنة، وإنما يتعلق باعتداء بواسطة السلاح الأبيض ترتب عنه كسر بالساعد من جراء سقوط الضحية على الأرض أثناء عراكه مع الطرف الثاني”.

كما أن الأمر، يضيف المصدر ذاته، “لا يتعلق بانتقام على خلفية واقعة أخلاقية، وإنما تم بناء على سوء تقدير من الفاعل الذي ظن أن الضحية عمل على سرقة هاتف نقال من زوجته في وقت سابق”.

وتم تقديم المعني بالأمر أمام النيابة العامة المختصة التي كانت تشرف على مجريات البحث

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة