هذه حقيقة العثور على طفل مذبوح بمقبرة في فاس

حرر بتاريخ من طرف

تداولت مجموعة من المنابر الإعلامية والصفحات الفيسبوكية، خبرا مفاده عثور مواطنون، أمس الأحد، على طفل مذبوح بمقبرة باب الفتوح جنان الورد بمدينة فاس.

وبهذا الخصوص، كشفت أسماء قبة رئيسة الجمعية المغربية لمناهضة العنف والتشرد، أن خبر مقتل طفل بمقبرة “باب الفتوح” في فاس، عار من الصحة.

وأوضحت الحقوقية نفسها، أن الواقعة، التي استنفرت سلطات فاس وأثارت انتباه المواطنين، تتعلق بالعثور على رفات بشرية، ظهرت بالمقبرة بفعل عوامل التعرية الطبيعية، على حد قولها.

هذا، وباشرت السلطات الأمنية المختصة التحقيق لكشف مصدر الرفات المعثور عليه.

 

 

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة