هذه حقيقة الاعتداء المسلح لشاب على شقيقته بشيشارة لدوافع جنسية

حرر بتاريخ من طرف

نفى جيران ومقربين من سيدة تعرضت للاعتداء من طرف شقيقها بشيشاوة، بشكل قاطع أن يكون الشاب أقدم على فعلته بسبب عدم انصياع الضحية لطلبه المتعلق بممارسة الجنس معها كما تم الترويج له من طرف بعض المنابر الاعلامية، فيما اكدت ذات المصادر أن الضحية لم تضع شكاية في الموضوع لدى مصالح الدرك على إعتبار أن المعتدي شقيقها وما وقع خلاف عائلي فقط.

وكانت سيدة متزوجة قد تعرضت يوم الخميس الماضي لطعنة غادرة بواسطة سكين من طرف شقيقها الاصغر المزداد سنة 1995، بدوار “تدنست” جماعة سيدي عبد المومن باقليم شيشاوة

وحسب مصادر محلية فإن الضحية المزدادة سنة 1976 تعرضت للاعتداء من طرف شقيقها بعدما رفضت منحه مبلغا ماليا لإقتناء علبة سجائر، ايام قليلة بعد عودته من مدينة البيضاء إلى دوار “تدنست” مسقط رأسه، من أجل قضاء أيام عيد الأضحى رفقة باقي أفراد عائلته

ووفق ذات المصادر، فإن المعتدي طالب شقيقته بمبلغ مالي لشراء علبة سجائر، وبعد رفضها لطلبه قام بطعنها بواسطة سكين ولاذ بالفرار إلى وجهة غير معلومة، فيما نقلت  الضحية إلى المستعجلات الطبية للقرب بإمنتانوت لتلقي العلاجات الضرورية

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة