هذه حقيقة اعتزام الرئيس الجزائري زيارة المغرب

حرر بتاريخ من طرف

كشف مدير وكالة الأنباء الجزائرية، مصطفى آيت موهوب، حقيقة الأنباء الأخيرة، التي تحدثت عن عزم رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، زيارة المغرب، في شهر غشت المقبل.

وقال آيت موهوب، إن هذه الأخبار لا أساس لها من الصحة، نافيا بشكل قاطع أن تكون وكالة الأنباء الجزائرية قد نشرتها على موقعها الرسمي، كما راج.

وتناقلت عدة منابر إعلامية منذ مساء يوم أمس الجمعة، أنباء تفيد باعتزام تبون لزيارة المملكة في منتصف الشهر المقبل، في زيارة رسمية هي الأولى من نوعها لرئيسٍ جزائري منذ 31 سنة.

ونسبت المصادر، هذه الأنباء لوكالة الأنباء الجزائرية، التي قالت إنها أوردت يوم الإثنين خبرا عن توجه “الرئيس العاشر للجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية عبد المجيد تبون، للقيام بأول زيارة رسمية له إلى المغرب في 15 غشت 2020”.

وكانت آخر زيارة يقوم بها رئيس دولة جزائري إلى المغرب كانت في فبراير 1989، عندما زار الشاذلي بن جديد المغرب بدعوة من الملك الراحل الحسن الثاني للمساهمة في تأسيس اتحاد المغرب العربي من مدينة مراكش في 17 فبراير 1989، وهو الحدث الذي حضره اضافة الى الحسن الثاني وبن جديد زعماء كل من ليبيا ، معمر القذافي، وموريتانيا معاوية ولد الطايع ، وتونس زين العابدين بن علي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة