هذه حقيقة إعتقال مسؤولة تربوية تستغل التلميذات في ممارسة الدعارة

حرر بتاريخ من طرف

 

نفت المديرية الإقليمية للتعليم بعمالة مقاطعة الحي الحسني بالبيضاء، يومه الخميس فاتح نونبر الجاري، الأخبار المتداولة في اليومين الماضيين، بخصوص إيقاف مسؤولة تربوية تشغل منصب حارسة عامة، بإحدى ثانويات الحي الحسني بالبيضاء، بسبب تورطها في استدراج تلميذات قاصرات، لممارسة الدعارة.

وأوضحت المديرية في بيان توضيحي، تتوفر “كشـ24” على نسخة منه، أن الأمر لا يتعلق بأستاذة وإنما بتلميذة سابقة بالثانوية التأهيلية طارق بن زياد، حاصلة على دبلوم “سكرتاريا” من مركز التكوين المهني وقبل مدير المؤسسة قيامها بتدريب داخل المؤسسة بناء على طلب خطي منها.

وأكدت المديرية أن اتخاذ مدير المؤسسة قرار السماح للمعنية بالأمر بالتدريب كان بشكل انفرادي دون إشعار مصالح المديرية الإقليمية أو الحصول على ترخيص منها، مشيرة إلى أنها وبمجرد توصلها بخبر تقديم والدي إحدى التلميذات بالثانوية المذكورة بشكاية ضد المعنية بالأمر لدى المصالح الأمنية، بادرت إلى إيفاد لجنة إقليمية قصد البحث والتقصي وإنجاز تقرير في الموضوع.

وأشارت المديرية إلى أنها وبناء على تقرير اللجنة، تم توجيه استفسار إلى مدير المؤسسة المعنية لتقديم التوضيحات في هذا الشأن كمرحلة أولى قبل اتخاذ الإجراءات الإدارية الجاري بها العمل.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة