هذه حقيقة إعتداء فيدورات ملهى ليلي على زبون ورميه أمام المستعجلات بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كشفت مصادر لـ”كشـ24″، ان ما تم تداوله بخصوص إعتداء “فيدورات” ملهى ليلي” بمراكش على زبون ورميه امام المستعجلات بمراكش غير دقيق، مشيرة أن الأمر لا يتعلق بأي إعتداء مفترض على المعني بالامر.

وحسب ذات المصادر، فإن المعني بالأمر حضر الى الملهى الليلي المتواجد بشارع يعقوب المنصور في حالة سكر متقدمة بعدما شرع في الشرب في حانة بشارع عبد الكريم الخطابي، ما دفع الحراس الخاصين بالملهى لمنعه من الدخول نظرا لحالته المزرية تفاديا لاي فوضى قد يحدثها بسبب حالة السكر المتقدمة التي كان عليها، وهو ما لم يتقبله المعني بالامر الذي تعمد إيذاء نفسه، قبل ان تخور قواه ويسقط أرضا أمام الملهى في حالة حرجة نسبيا.

وتضيف المصادر، أن الحراس حاولوا ربط الاتصال بسيارة الاسعاف، إلا ان تأخرها جعل أحد الزبائن يتطوع لنقله الى المستشفى مرفوقا بأحد “فيدورات” الملهي، حيث تم نقله بالفعل على متن سيارة خفيفة وفور وصولهم أمام المستشفى ترجل من السيارة وحاول الامساك بسائق دراجة نارية كان مارا بالصدفة بعدما تشابه له صاحب الدراجة بشخص  يعرفه، ما عرضه للسقوط أرضا بقوة والبقاء متمددا على الارض، وجعل البعض ينقل الواقعة على أساس أن فيدورات ملهى إعتدوا عليه ورموه امام المستشفى بنما هو لم يقوموا سوى بتقديم المساعدة للمعني بالامر.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة