هذه أدوات الحفر التي استخدمها الأسرى الفلسطينيون للهروب من أخطر سجون إسرائيل + فيديو

حرر بتاريخ من طرف

نشرت هيئة البث الإسرائيلي “كان”، الجمعة، أول صور لأدوات الحفر التي استخدمها الأسرى الفلسطينيون الفارون من سجن جلبوع.

وأفادت “كان” بأن الأدوات كشف عنها محامي أحد الأسرى، محمود العارضة، الذي تم القبض عليه من جديد بعد الفرار في الناصرة، وكانت مخفية في أرضية الخلية.

وبحسب ما نشرته “كان”، أظهرت الصورة استخدام الأسرى لقلم لا يتجاوز طوله 15 سم ملحق به قطعة معدنية، ورأس علاقة، بالإضافة لآلة معدنية على شكل حرف S يعتقد أنها تعود لقطعة من الأواني المعدنية.

وكان العارضة أعلن الجمعة أنه من خطط لعملية الهروب وقال: “فتحة الخروج من النفق داخل الغرفة نفذتها لوحدي وقد استخدمت بذلك برغيا حديديا كنت قد وجدته، وكان البرغي متينا الى حد اختراق الحديد”.

وأوضح أنه كانت بحوزته أيضا قطعة معدنية من إحدى الخزائن في الغرفة ساعدته في قص الصاج الذي يغطي حفرة المجاري.

وفي حادث أثار استنفارا عاما في إسرائيل، تمكن 6 أسرى فلسطينيين، فجر الاثنين 6 شتنبر، من الفرار من سجن جلبوع الشديد الحراسة، وذلك بحفر نفق من داخل الزنزانة إلى خارج السجن، بطريقة وصفت بالسينمائية، وشكل الأمر اختراقا أمنيا كبيرا، خاصة أن السجن كان يصنف بأنه واحد من أكثر سجون العالم تحصينا.

وخلفت الواقعة جدلا واسعا في صفوف السجناء والمواطنين، حيث اجتاحت موجة الحرائق والاضطرابات سجون إسرائيل في أعقاب أكبر هروب من نوعه تشهده البلاد منذ عقود.

وأعلنت إسرائيل، صباح السبت 11 شتنبر، بأن عناصر الشرطة الإسرائيلية، تمكنت من اعتقال 4 سجناء من الأسرى الفلسطينيين الستة الذين فروا، من سجن جلبوع شديد التحصين.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة