هذا هو المدير الجديد للمكتب الوطني للكهرباء والماء وما ينتظره من تحديات

حرر بتاريخ من طرف

عيّن الملك محمد السادس، أمس الخميس، عبد الرحيم الحافظي، الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، مديرا عاما للمكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب، خلفا لعلي الفاسي الفهري المعفى من مهامه بعد الزلزال السياسي الاخير.

ويأتي تعين المدير العام الجديد للمكتب الوطني شهورا قليلة بعد تعيينه مديرا بالنيابة للمكتب، عقب الاعلان عن إعفاء علي الفاسي الفهري ، بعدما فشل الاخير في تدبير مجموعة من الملفات الحساسة داخل المكتب الوطني للكهرباء و الماء، حيث أوردت تقارير المجلس الأعلى للحسابات مجموعة من الاختلالات والشوائب التي عرفتها المؤسسة خلال فترة تسييره، ما يضع المدير الجديد أمام مهمة وضع حد للاختلالات، وسن سياسة جديدة تعيد بناء صورة جديدة للمؤسسة تغير علاقتها المتشنجة مع المواطنين، جراء ضعف الخدمات ارتفاع الفواتير والتقصير في التواصل .

ويشار ان الحافظي، من مواليد أزمور بإقليم الجديدة سنة 1958، هو مهندس دولة مختص في هندسة المعادن حيث تخرج من المدرسة الوطنية العليا للمعادن بالرباط.

وارتبط مسار عبد الرحيم الحافظي المهني بوزارة الطاقة والمعادن حيث تدرج في مجموعة من المسؤوليات وشغل منصب كاتب الدولة للوزارة ذاتها – شعبة الطاقة والمعادن، وذلك منذ 3 يناير 2014، كما حاز الحافظي على وسام الاستحقاق الوطني، من درجة فارس، حيث وشحه به الملك محمد السادس في 31ماي 2011 اعترافا بما قدمه من خدمات وأعمال في إطار بلورة وتنفيذ الاستيراتيجية الوطنية الطاقية الجديدة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة