هذا مصير شبان اعتدوا على “مثلي جنسي” وجردوه من ملابسه

حرر بتاريخ من طرف

أعلنت مصالح الأمن بالدار البيضاء عن توقيف ثلاثة أشخاص على خلفيّة اعتداء طال شابّا بدعوى “الاشتباه في ميولاته الجنسية المثليّة”.

وجاءت العملية على خلفية شريط، تم وضعه على موقع يوتيوب ويمتد لـ 55 ثانية، يظهر ثلاث أشخاص أو أكثر في مكان مظلم، وهم يقومون بتعنيف شخص “يرتدي لباسا داخليا نسائيا، ويضع مستحضرات تجميل نسائية على وجهه”.. ولم يكتفِ المحاصرون للشخص، الذي توحي الحالة التي وجد عليها أنه “مثلي”، بصفعه ولكمه.. بل تمادوا وأمعنوا في إذلاله، مطالبين منه نزع ملابسه مع سبّه بكلمات نابية، حيث خاطبه أحدهم “غادي تمشي لداركم عريان” على حد تعبيره.

الشرطة قالت، ضمن بلاغ لها، أن مصالحها باشرت أبحاثا ميدانية معمقة، مدعومة بتحريات وخبرات تقنية، خلصت إلى كون الاعتداء وقع مساء الأربعاء 23 شتنبر الجاري، بدائرة نفوذ منطقة عين السبع الحي المحمدي بمدينة الدار البيضاء، كما مكنت هذه التحريات من تحديد هوية الضحية البالغ من العمر 17 سنة.

“أسفر البحث أيضا، المنجز تحت إشراف النيابة العامة المختصة، عن توقيف أحد المشتبه فيهم المتورطين في الاعتداء، ويتعلق الأمر بشاب يبلغ من العمر 23 سنة، كما تم توقيف شابين آخرين يبلغان من العمر على التوالي 19 و 20 سنة، للاشتباه في تورطهما في محاولة ابتزاز عائلة الضحية بعدما حصلا على نسخة من الشريط المصور الذي يوثق للإعتداء” وفق صياغة البلاغ.

وأردف المصدر: “تواصل فرقة الشرطة القضائية بمنطقة عين السبع الحي المحمدي أبحاثها في هذه القضية لتوقيف باقي المشتبه فيهم المتورطين في هذا الاعتداء، خاصة وأن تصريحات شاهد عيّان أكدت أن الذين شاركوا في الاعتداء بشكل مباشر هم أربعة أشخاص. وقد تم الاحتفاظ بالموقوفين الثلاثة تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يتواصل تحت إشراف النيابة العامة المختصة. للإشارة، فإن الجهود المبذولة في هذه القضية تندرج ضمن حرص مصالح الأمن الوطني على التطبيق الحازم للقانون، وزجر كل الأفعال البديلة للعدالة التي يرتكبها أشخاص يسعون إلى تطبيق القانون بأنفسهم، خارج إطار القوانين الجاري بها العمل”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة