هذا ما وعدت به عمدة مراكش السابقة بخصوص مدونة الأسرة في حال فوز حزبها برئاسة الحكومة

حرر بتاريخ من طرف

وعدت عمدة مراكش السابقة، فاطمة الزهراء المنصوري، بمراجعة حزبها لمدونة الأسرة إذا تصدر الانتخابات وقاد الحكومة المقبلة، مشددة على أن “البام” سيأخذ بعين الاعتبارات مقترحات الحركات النسائية.

وقالت المنصوري التي تشغل منصب رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، خلال ندوة صحفية لتقديم مشروع البرنامج الانتخابي لحزبها، اليوم الإثنين بالدار البيضاء، أن مدونة الأسرة ليس قرآنا مقدسا لتظل كما هي، مبرزة أن من بين التعديلات التي سيقوم بها حزبها على مدونة الأسرة، إعطاء المرأة حق منح الجنسية لزوجها، وإنصاف المرأة السلالية، مشيرة إلى أن “المرأة هو الموضوع الذي لم نختلف عليه داخل الحزب”.

وهاجمت عمدة مراكش السابقة، حصيلة الحكومة في قضية المرأة،واصفة إياها كأول حكومة لم تقدم أي مكتسب للمرأة منذ 20 سنة”، وواصفة مشروع مناهضة العنف ضد المرأة الذي صادقت عليه الحكومة مؤخرا، بأنه “قانون كوكوط مينوط”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة