هذا ما قضت به جنايات مراكش في حق فندقي حاول إضرام النار في محطة للوقود

حرر بتاريخ من طرف كشـ24

قضت غرفة الجنايات الإبتدائية بمحكمة الإستئناف بمراكش أول أمس الثلاثاء بإدانة عشريني بسنتين سجنا نافذا بعد متابعته من قبل النيابة العامة من أجل محاولة إضرام النار عمدا في محطة للوقود.

وقالت مصادر لـ”كشـ24″، إن الظنين الذي يشتغل فندقيا والبالغ من العمر نحو 26 عاما بادر أمس الأربعاء إلى استئناف الحكم بواسطة دفاعه. 

وكان الظنين اعتقل شهر نونبر المنصرم بعدما حاول إشعال النيران في محطة للبنزين بحي سوق الربيع بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي بمراكش.

وحسب المصادر نفسها، فإن المعني بالأمر قصد المحطة من أجل تزويد دراجته النارية بالبنزين، غير أنه وجد مضخات المحطة غير مشغلة نظرا لتواجد شاحنات بعين المكان تفرغ الوقود بالمحطة، ومع ذلك أصرّ على ضرورة تزويد دراجته بالبنزين، وهو ما تسبب في نشوب خلاف بينه وبين أحد المستخدمين، حيث تدخل بعض المواطنين وتمكنوا من تهدئة الأمور.

وأضافت المصادر داتها، أن الشاب غادر المحطة ليعود بعد دقائق قليلة وبحوزته ولاعة، حيث قام بإضرام النار في كمية من البنزين السائل على الأرض ما كاد أن يتسبب في إندلاع حريق بالمحطة لولا التدخل السريع للعاملين هناك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة

المقالات الأكثر قراءة