هذا ما قررته جنايات مراكش في حق وسيط عقاري متورط في التزوير

حرر بتاريخ من طرف

قضت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمراكش، اليوم الثلاثاء، بسنتين حبسا نافذا في حق المدعو حسن “خ” الملقب بولد الحوات، الذي كان يشغل وسيطا عقاريا، بعد تورطه في عملية تتعلق بتزوير وتائق رسمية واستعمالها للاستيلاء على عقارات في ملكية الخواص

وجاء إيقاف الوسيط العقاري وهو من دوي السوابق القضائية من أجل السكر والسياقة في حالته والتحريض على الفساد، بعد تلقي المصالح الأمنية بولاية أمن مراكش لمجموعة من الشكايات بخصوص التزوير في محررات رسمية عبارة عن رسوم وبيانات إدارية متعددة ضمنها رسوم تتعلق بعقارات “كدية العبيد أحجار 2″، ليجري مباشرة التحريات الأولية وفتح تحقيق في موضوع الشكايات المذكورة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، انتهت بتوقيفه على مستوى حي المسيرة بتراب مقاطعة المنارة.

وحسب مصادر “كش 24″، فإن الوسيط العقاري يتابع ضمن شبكة متخصصة في الترامي على العقارات في عدد من القضايا الرائجة بمحاكم مراكش، وشكل موضوع عدة شكايات في مجال النصب والتزوير، وينشط ضمن شبكة متخصصة في الترامي على نفس العقارات بعقود مزورة، من خلال قيامه رفقة باقي أفراد الشبكة باستنساخ نفس العقود والاشارة الى نفس الوقائع والمضامين وكذلك نفس حدود العقارات ونفس البائعين، ما يعني وجود عقد واحد مزور تم التلاعب فيه بأسماء المشترين، وحتى لاتضفي عليهم دلالات الزور حاولوا تغيير الثمن والمساحة وبعض الحدود.

وأضافت المصادر نفسها، أن المتهم الذي صدرت في حقه مذكرة بحث وطنية، بعد اختفائه عن الانظار، يعتبر العقل المدبر للتزوير في المحررات الرسمية وشواهد الاستمرار مستغلا خبرته التي اكتسبها في هذا المجال إضافة إلى ربطه لعلاقات مشبوهة مع موظفين بمحاكم مراكش والمحافظة العقارية، من بينها قضية رسوم إراثة وعقود استمرار مزورة، استعملت من طرف مجموعة من الأشخاص، من ضمنهم منعش عقاري، استغلها في تمليك وحيازة عقارات معروفة باسم “كدية العبيد”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة