هذا ما قررته المحكمة في قضية المتورطة في إهانة الجالية المغربية

حرر بتاريخ من طرف

قررت المحكمة الإبتدائية بأكادير، زوال يومه الخميس ثاني أبريل الجاري، متابعة السيدة المعروفة إعلاميا بـ”مولات القطران”، والتي ظهرت في شريط فيديو تهين فيه الجالية المغربية، في حالة سراح بعد أدائها لكفالة مالية قدرها 5000 آلاف درهم.

وكانت عناصر المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير، اعتقلت يوم الاثنين 30 مارس المنصرم، من توقيف سيدة تبلغ من العمر 46 سنة، وذلك للاشتباه في تورطها في تسجيل وبث مقطع فيديو عبر شبكات التواصل الاجتماعي، يتضمن تحقيرا وقذفا في حق أفراد الجالية المغربية المقيمة بالخارج، وتحريضا صريحا على التمييز والكراهية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن مصالح الأمن الوطني كانت قد باشرت تحريات دقيقة على خلفية رصد شريط فيديو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر فيه سيدة وهي تدلي بتصريحات تحقيرية وسب وشتم في حق المواطنين المغاربة المقيمين بالخارج، كما تتضمن قذفا صريحا وتحريضا على الكراهية في مواجهتهم بسبب تطورات وباء كورونا المستجد على الصعيد العالمي.

وأضاف البلاغ أن الأبحاث الميدانية والخبرات التقنية التي باشرتها مصالح الأمن الوطني أسفرت عن تشخيص هوية المشتبه فيها وتوقيفها بمقر إقامتها بمدينة إنزكان.

وقد تم الاحتفاظ بالمعنية بالأمر، وفقا للمصدر ذاته، تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، التي تندرج في سياق جهود مصالح الأمن الوطني لمواجهة كل المحتويات الرقمية التي تتضمن أفعالا إجرامية أو تحتوي على معطيات زائفة لها علاقة بوباء كورونا المستجد.

ويشار إلى أن المعنية بالامر التي تقطن بمدينة انزكان، كانت قد قدمت اعتذارها للجالية المغربية المقيمة بالخارج على ما بدر منها في الفيديو الذي تقاسمته مع صديقاتها في مجموعة على “الواتساب” مؤكدة أنها لم تكن تقصد الإساءة لأحد.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة