هذا ما قررته ابتدائية مراكش في ملف متابعة الناخب الوطني والصحافي رامي

حرر بتاريخ من طرف

أجلت الغرفة الجنحية العادية بالمحكمة الإبتدائية بمراكش، النظر في ملف محاكمة الناخب الوطني وحيد خليلوزيتش، ومحمد رامي، مدير نشر الموقع الإخبار الإلكتروني “أنوار بريس”.

وحددت المحكمة خلال الجلسة التي عقدت صباح يومه الخميس 7 يوليوز بقاعة الجلسات رقم 5 بالقطب الجنحي بالمحكمة الابتدائية بمراكش، تاريخ 22 من شتنبر موعدا للجلسة المقبلة لمحاكمة الطرفين غلى خلفية الشكاية المباشرة التي رفعها ضدهما مصطفى حجي، وذلك من اجل إصلاح المسطرة.

ويشار ان متابعة الصحافي محمد رامي اثارت استغراب المتتبعين، وعبر فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية بجهة مراكش آسفي في هذا الاطار عن استغرابه من قرار مصطفى حجي، المساعد السابق للمدرب الوطني لكرة القدم وحيد خاليلوزيتش القاضي بمتابعة محمد رامي،بتهمة القذف والسب. وأعلن عن انتدابه لمحامي للدفاع عن الصحفي رامي أمام المحكمة.

وقالت النقابة، في بيان لها، إن الشكاية جاءت على خلفية نشر الموقع لوقائع الندوة الصحافية التي عقدها الناخب الوطني ونشرتها العديد من الصحف والمواقع والقنوات واعتبرت أن اللجوء الى محاكمة الصحافيين لمجرد القيام بمهامهم الصحافية، لا يمكن أن يصنف سوى في خانة التضيق على حرية الصحافة ومحاولة إسكاته وتساءلت: “متى كانت تغطية الندوات ، ونقل مجرياتها بحيادية تامة وبكل أمانة، سبا وقذفا واستهدافا لأطراف معينة؟”

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة