هذا ما قررته ابتدائية مراكش في حق الجزائريين المتورطين في اهانة المغاربة

حرر بتاريخ من طرف

قررت المحكمة الابتدائية بمراكش قبل قليل من عشية يومه الاربعاء 14 أبريل الموافق لاول أيام رمضان، تأجيل النظر في قضية الجزائريين المتورطين في اهانة المغاربة من خلال فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي الى غاية جلسة 24 ابريل الجاري من أجل إعداد الدفاع.

وكان المعنيبون بالامر وهو فنانون فرنسيون من أصل جزائري قد مثلوا يومه الأربعاء 14 أبريل، امام المحكمة الابتدائية بمراكش في اول جلسة لمحاكمتهما، بعد تورطهما في نشر مقطع فيديو ظهروا خلاله وهم يوجهون اهانات للمرأة المغربية و لأطفال وصفوهم بابناء زنا من علاقات مع مومسات مغربيات مقابل 100 درهم، وهو ما اثار موجة من الاستياء بالمغرب،

وتأتي متابعة المعنيين بعدما قررت  النيابة العامة بمراكش يوم الاربعاء 7 أبريل، متابعة اثنين منهم في حالة اعتقال وحفظ الملف بالنسبة للمتهم الثالث الذي كان متابعا في حالة سراح، كما تقرر متابعة اثنين من المتورطين في حالة اعتقال، من أجل تهم تضمنت تسجيل وبث صور اشخاص دون موافقته وبث وتوزيع تركيبة صور اشخاص دون موافقتهم وتوزيع ادعاءات ووقائع كاذبة بقصد التشهير بهم والمس بالحياة الخاصة بهم والتغرير بقاصرين يقل سنهم عن 18سنة والمشاركة في ذلك.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة