هذا ما اقترحته “مندوبية الحليمي” على لجنة النموذج التنموي

حرر بتاريخ من طرف

دعا المندوب السامي للتخطيط أحمد الحليمي علمي، اليوم الأربعاء بالرباط، إلى بلورة نموذج تنموي يتلاءم مع المعطيات المستجدة داخليا وخارجيا.

وأبرز المندوب السامي للتخطيط، في تصريح صحفي عقب الاجتماع الذي خصصته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي، برئاسة شكيب بنموسى، للاستماع لممثلي المندوبية السامية للتخطيط، أهمية اعتماد مقاربة شاملة وشمولية للنموذج التنموي بحمولته التاريخية وبآفاق تطوره مستقبلا اعتبارا للتطورات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية التي يشهدها المغرب، ولتطور المناخ والمحيط الاقتصادي والتكنولوجي الدولي.

وشدد الحليمي علمي ، الذي مثل المندوبية إلى جانب الكاتب العام السيد عياش خلاف، على أن النموذج التنموي هو نتاج للتاريخ، لكنه يتسم بالمرونة والقابلية لأن يتلاءم مع المعطيات المستجدة داخليا وخارجيا.

واعتبر المندوب السامي للتخطيط أن هذه المرونة التي تميز النموذج التنموي كفيلة بأن تفرز سبل تجديده وتجويده في إطار الحوار الواسع الذي أطلقته اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي مع مختلف القوى الحية.

وكانت اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي أعلنت، يوم 24 دجنبر الماضي، عن قرارها تنظيم جلسات استماع واسع ومنفتح للمؤسسات والقوى الحية للأمة المتضمنة للأحزاب والنقابات والقطاع الخاص والجمعيات، في إطار روح الانفتاح والبناء المشترك، وذلك بهدف جمع مساهمات وآراء جميع الأطراف المدعوة إلى هذه العملية.

وأشارت اللجنة إلى أنها ستوفر، في نفس الإطار التشاركي، منصة رقمية لتلقي وتجميع مختلف المساهمات والأفكار التي يتقدم بها المواطنون من أجل إغناء النقاش والتصورات.

وستقوم اللجنة أيضا بتنظيم مجموعة من اللقاءات الميدانية للاستماع للمواطنين ولمختلف مكونات المجتمع المغربي، رغبة منها في توطيد روح التفاعل والانفتاح الذي يميز عملها.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة