هذا قرار الاتحاد الألماني في قضية تضامن أشرف حكيمي مع فلويد

حرر بتاريخ من طرف

أعلن الاتحاد الالماني لكرة القدم أنه لن يعاقب اللاعبين الذين أعربوا عن تضامنهم مع المواطن الأميركي جورج فلويد خلال مباريات الدوري المحلي.

ووجه عدد من اللاعبين رسائل تضامن مع فلويد، المواطن الأميركي من أصول إفريقية والبالغ من العمر 46 عاماً، والذي قضى اختناقاً قبل نحو أسبوع على أيدي شرطي أبيض في مينيابوليس ثبته على الأرض وركع فوق عنقه، في حادثة أثارت موجة احتجاجات عارمة متواصلة في عشرات المدن الأميركية.

وقال بيان صادر عن الاتحاد الألماني “يريد الاتحاد الاحتفاظ بهذا القرار خلال المراحل المقبلة (من الدوري) حتى ولو ظهرت حركات مناهضة للعنصرية على إثر الوفاة العنيفة لجورج فلويد”.

أما رئيس الاتحاد فريتز كيلر فأثنى على القرار بقوله “أحيي بقوة القرار الحكيم للجنة التأديبية في الاتحاد الألماني وأنا سعيد للغاية. تصرفات اللاعبين تحظى باحترامنا وتفهمنا”.

وأظهر لاعبا بوروسيا دورتموند الإنجليزي جايدون سانشو والمغربي أشرف حكيمي قميصاً داخلياً كتب عليه “العدالة لجورج فلويد” خلال مباريات نهاية الأسبوع في دوري بوندسليغا، بينما احتفل الفرنسي ماركوس تورام لاعب بوروسيا مونشنغلادباخ بتسجيل هدف من خلال الركوع على ركبة واحدة، ووضع لاعب شالكه الأميركي ويستون ماكيني شارة حول ساعده كتب عليها “العدالة لجورج”.

وأصدر الاتحاد الألماني في اليوم التالي بيانا ذكّر فيه بأن قوانين اللعبة تمنع توجيه الرسائل السياسية في الملاعب، لكنه أبدى في الوقت عينه تفهمه لرد الفعل وأوكل الى لجنة التأديب التابعة له التدقيق في هذا الامر قبل أن تعلن قرارها اليوم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة