هجوم مسلح يفجر فضيحة جنسية مدوية

حرر بتاريخ من طرف

فجر هجوم مسلح على حي سكني بالبيضاء، من قبل جانحين فضيحة جنسية مدوية، تتمثل في الكشف عن وجود وكر للدعارة يحتضن جنسا جماعيا لشابات وشباب في عز الطوارئ الصحية.

وتم افتضاح أمر الموقوفين، إثر توصل المصالح الأمنية بإشعار، من سكان درب العنترية بالحي المحمدي بالبيضاء، يشتكون فيه تعرضهم لهجوم مسلح تحت جنح الظلام، من لدن جانحين تم استقدامهم من قبل أحد الشباب، الذي لم يتقبل نصحه باحترام السكان والكف عن سلوكاته المخلة بالحياء العام.

وانطلق إصرار شاب وعشيقته على الإخلال بالحياء العام، وسط حي سكني، بخلاف مع أحد الشباب الذي لم يتقبل وجود ممارسات تمس بالاحترام الواجب للسكان، قبل أن ينتهي برد فعل غاضب من قبل المشتكى به، الذي دخل في ملاسنات مع المشتكي، وفق ما أوردته يومية “الصباح”.

وأورد المصدر ذاته، أن الشاب عوض تقديم الاعتذار، قرر الاستعانة بأبناء حيه للقيام بهجوم مسلح ضد الحي لحسم الخلاف، الذي وقع بينه وبين غريمه، وهو النداء الذي ترجمه رفاقه باستقدام دراجات نارية لتنفيذ مخطط الهجوم للانتقام من المحتجين.

ومكن خروج سكان الحي بعد سماعهم الفوضى، التي أثارها جانحون تم استقدامهم للاعتداء على أحد شباب درب العنترية 1، من إفشال مخططات الجانحين في الفرار بعد تعريض غريمهم للضرب والجرح، وهو ما حدا بالمشتبه فيهم إلى ترك دراجاتهم النارية بالشارع واللجوء إلى أحد المنازل المعروفة باحتضانها أنشطة مشبوهة.

ومكنت سرعة تدخل المصالح الأمنية إثر القيام بمداهمة الشقة المشبوهة لإيقاف المتورطين في الهجوم على الحي السكني، من ضبط عدد من المشتبه فيهم في أوضاع مخلة بالحياء، رفقة نساء وشابات لتتم محاصرتهم واعتقالهم للتحقيق معهم حول الجرائم المنسوبة إليهم.

وأسفرت عملية المداهمة التي تمت تحت إشراف النيابة العامة، عن اعتقالات في صفوف المتلبسين بممارسة الفساد والدعارة، من بينهم فتيات ونساء وشباب وصاحبة المنزل وعدد من المتورطين في الهجوم على الحي السكني، الذين تم اقتيادهم في سيارات الشرطة، بينما تم حجز الدراجات النارية والأسلحة البيضاء المستعملة في الاعتداء.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة