هادي واعرة.. سرقة مبلغ كبير من امريكية داخل فندق مصنف بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

كما يقول المثل الشعبي المأثور “ماحدها كتقاقي وهي كتزيد في البيض”، وهو الحال بالنسبة للسياحة الوطنية التي بدات تتعافى شيئا فشيئا بعد سنتين من الركود ادت الى تفاقم ازمتها (السياحة) مما انعكس سلبا على نسبة كبيرة من مهنيي ومستخدمي القطاع بمختلف المدن السياحية المغربية، وخصوصا مدينة البهجة، وما زاد الطين بلة هو ما اصبحنا نعيشه مؤخرا وبعد فتح الحدود الجوية والبرية أمام السّياح الاجانب من مظاهر النصب والزيادة في الاسعار في جميع القطاعات بما فيها قطاع الطاكسيات.

ليطل علينا خبر جديد هذا الصباح، ويتعلق الامر بسرقة مبلغ مالي مهم من داخل غرفة سائحة امريكية بفندق مصنف بالحي الشتوي (ليڤيرناج) بمقاطعة جيليز بمراكش.

وحسب المعطيات المتوفرة، فإن السائحة الامريكية ذات الاصول المغربية والتي كانت تقيم بفندق بباب الجديد رفقة مواطنة لها، انتقلت للاستقرار بفندق آخر بالقرب منه لتتم سرقة مبلغ مالي مهم من داخل غرفتها صباح السبت المنصرم، ما استدعى وضع شكاية في الموضوع لدى المصالح الامنية المختصة.

الحادث الذي استنفر ادارة الفندق، التي استدعت جميع المستخدمين بالجناح الذي تقيم فيه الضحية حيث لانزال الابحاث جارية للوصول الى المتشبه فيه.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة