هؤلاء الفنانون إقتسموا مع “جاد” ضحية جريمة القتل “المافيوزية” لحظات فرح وعمل بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

تسارعت تدوينات أصدقاء ومحبي بوبكر المعروف  بـ “جاد ” عبر صفحته الشحصية على الفايسبوك بإدراج كلمة ” إن لله و إن إليه راجعون ” تعبيرا عن الأسى و الحزن بعد إفتقادهم لصديقهم ضحية ثلاثة مهاجرين مغاربة إغتالوه على طريقة “المافيا” حيث لفظ أنفاسه الأخيرة في الساعات الأولى من صباح يومه الإثنين 14 مارس الجاري قرب مقر جامعة القاضي عياض.

فعبر صفحته على الفايسبوك ، نشر صور الراحل “جاد” له مع مجموعة من الفنانين المغاربة المعروفين كان آخرهم ” سعد المجرد ” الذي شاركه أحد الحفلات الفنية بمدينة مراكش، بالإضافة إلى أحمد شوقي و ليلي الحديوي ومحمد رضا ، وكلهم فنانون إقتسموا لحظات مع الضحية “جاد ” إما في سهرات فنية أو حضروا إحدى إستعراضاته الفولكلورية بالمدينة الحمراء .

ميولات ” جاد ” لم تتوقف عند هذا الحد، فهو مهتم بممارسة رياضة الملاكمة، حيث يتبين من خلال صفحته على الفايسبوك تردده على النوادي الخاصة بها وتشجيع أبطال هذا النوع من الرياضة بالحضور نزالات لهم أو مشاركة فيديوهات خاصة لإحدى المبارات للملاكمة .

وإهتزت مدينة مراكش صباح يوم الإثنين 14 مارس الجاري، على وقد جريمة بشعة بعدما أقدم ثلاثة مهاجرين مغاربة بالديار الهولندية على تصفية شاب ببرودة دم وسط الشارع على طريقة عصابات”المافيا”.

وبحسب مصادر “كشـ24″، فإن فصول الجريمة بدأت أطوارها في الساعات الأولى من داخل مقهى معروف بتقديم “الشيشا” بشارع عبد الكريم الخطابي، بعد اندلاع خلاف بين الضحية الذي يشتغل عازفا على آلة إيقاعية بأحد الملاهي الليلية المعروفة بالحي الشتوي بجليز، وثلاثة مهاجرين مغاربة يقطنون بالديار الهولندية. 

وتضيف مصادرنا، أن المهاجرين الذين ينحدرون من شمال المملكة قاموا بملاحقة الشاب المسمى قيد حياته والمشهور بـ”جاد” بعد مغادرته المقهى التي اعتاد على ارتيادها كل صباح بعد انتهاء عمله، على متن سيارة من نوع “مرسديس” مرقمة بالخارج، حيث لحقوا به بشارع عبد الكريم الخطابي وبالضبط بالقرب من مبنى رئاسة جامعة القاضي عياض.

وأكدت المصادر ذاتها، أن المهاجرين الثلاثة قاموا بدهس الضحية البالغ من العمر 24 عاما والمعروف وسط زملائه بممارسته لرياضة الملاكمة مرتين إلى أن أسقطوه أرضا وسط الشارع قبل أن يعمدوا إلى سحقه تحت عجلات سيارتهم ويلوذوا بالفرار تاركين سيارتهم التي استخدموها كأداة لتنفيذ جريمتهم.

الجريمة البشعة التي وقعت نحو الساعة الخامسة والنصف صباحا خلفت استياء في وسط المواطنين الذين عاينوا تصفية الضحية الذي يقطن بالحي الحسني بدوار العسكر بمقاطعة مراكش المنارة، والذي تم نقل جثته إلى مستودع الأموات بباب دكالة بتعليمات من النيابة العامة.

وعلمت الجريدة من مصادرها، أن عناصر الأمن لم تتمكن من اعتقال أي أحد من المتهمين بعدما نجحوا في الفرار، حيث تم تحرير مذكرة بحث بحقهم.

وكانت صورة النجم البرتغالي ولاعب نادي ريال مدريد كريستيانو رونالدو وهو يحمل صورة مرصعة بعبارة الصحراء المغربية، آخر ما نشره الراحل جاد على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي ليلة الأحد ساعات قليلة قبل مقتله.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة