نهاية مفجعة لسائق سيارة للنقل السياحي على الطريق السيار بشيشاوة

حرر بتاريخ من طرف

شهد الطريق السيار الرابط بين مدينتي مراكش وأكادير ليلة أمس الأربعاء 21 مارس الجاري، حادثة سير مميتة راح ضحيتها سائق سيارة للنقل السياحي.

وبحسب مصادر، فإن الضحية الذي كان يشتغل قيد حياته سائقا لحساب شركة للنقل السياحي بورزازات، توقف نحو الساعة التاسعة ليلا على مستوى جماعة أيت هادي بتراب إقليم شيشاوة بسبب عطب في السيارة الرباعية الدفع التي كان يقودها، فنزل منها بعدما ركنها بجانب الطريق السريع محاولا اصلاح العطب قبل مواصلة المسير، غير أن سيارة كانت قادمة في نفس الإتجاه صوب أكادير دهسته بقوة واردته قتيلا على الفور.

وتضيف المصادر ذاتها، أن السلطة المحلية وعناصر الدرك الملكي انتقلت إلى عين المكان حيث تم نقل جثة الهالك البالغ من العمر نحو 45 عاما إلى مستودع الأموات، فيما تم اعتقال مرتكب الحادثة واقتياده إلى مركز الدرك بتعليمات من النيابة العامة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة