نقل مريض في وضعية حرجة من العيون إلى المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

 تم زوال اليوم الثلاثاء، نقل مريض يبلغ من العمر 48 سنة، كان قد استقبل بوحدة الإنعاش لأمراض القلب والشرايين والتي تم إحداثها مؤخرا بمستشفى الحسن الثاني للاختصاصات بالعيون، صوب المركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، بواسطة المروحية الطبية، لاستكمال الفحوصات واحتمال إجراء تدخل جراحي على مستوى القلب.
 
وذكر بلاغ لوزارة الصحة، أنه تم الاتفاق على نقل المريض رفقة طاقم طبي مكون من طبيبة اختصاصية في طب المستعجلات والكوارث، وممرض مختص في المستعجلات.
 
وأوضح البلاغ أن نقل المريض جاء بعد تدخل الطاقم الطبي المتعدد الاختصاصات من طب القلب والشرايين، وطب الإنعاش والتخدير، وطاقم شبه طبي بمستشفى الحسن الثاني للاختصاصات بالعيون، وبعد أن استقرت حالته وتجاوز مرحلة الخطر.
 
وأشار المصدر نفسه، إلى أن هذه العملية تمت بنجاح، بفضل التنسيق بين مصلحتي المساعدة الطبية المستعجلة، وخدمة المصلحة المتنقلة للمستعجلات والإنعاش “سامو” و”سمور” لكل من العيون والمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس بمراكش، والذي شمل النقل والاستقبال، مما أثر إيجابا على تحمل تنقل مثل هذه الحالات الحرجة، خاصة بالنسبة للمرضى والمصابين المتواجدين بالمناطق النائية والصعبة الولوج وبالمناطق الصحراوية للمملكة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة