نقل أصناف من الغزلان من مراكش إلى منتزهات ومحميات بالمملكة

حرر بتاريخ من طرف

قامت المديرية الجهوية للمياه والغابات ومحاربة التصحر بالأطلس الكبير، في مستهل شهر أبريل الجاري، بنقل مجموعة من الحيوانات من صنف الضأن البربري وغزال دوركاس، من مراكش الى عدد من المنتزهات والمحميات بالمملكة، وذلك من أجل المحافظة على النظام البيئي بالمغرب.

ويتعلق الأمر بنقل 64 حيوانا من فصيلة غزال دوركاس ( غزال السهل) و43 ضأنا بربريا، موزعة على المنتزه الطبيعي لتازيكا بتازة ( 25 ضأن)، ومحمية الساقية اليعقوبية بقلعة السراغنة ( 20 غزال، و18 ضأن)، ومحمية امحاميد الغزلان ( 44 غزال).

وتروم هذه العملية تعزيز شبكة المنتزهات والمحميات والمناطق المحمية بهذه الأصناف من الحيوانات، من خلال إعادة استيطانها، في أفق تكاثرها للمحافظة على الموروث الطبيعي المغربي. وأن مثل هذه العملية تتماشى مع الاتفاقيات المتعلقة بحماية والمحافظة على التنوع البيولوجي، من ضمنها هذه الأصناف المغربية، وتعزيز تواجدها بالفضاءات المحمية عبر برامج لإعادة انتشارها على الصعيد الوطني.

تجدر الإشارة الى أن استراتيجية المديرية في هذا المجال، تروم بلورة برامج لحماية الثروة الحيوانية وإعادة انتشارها من أجل اغناء التنوع البيولوجي للانظمة الايكولوجية بالاطلس الكبير، بالاضافة الى النهوض بالقطاع السياحي من خلال التعريف بهذه الأنواع الفريدة التي تتأقلم مع المناخ الجاف.

كما تم إعداد برامج تتضمن أنشطة للتحسيس والتربية على البيئة من أجل نشر المعرفة حول غنى وتنوع التراث الطبيعي وحث المواطنين على الانخراط الفعلي من أجل حماية المجال البيئي.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة