نقابيون ينددون بعشوائية تدبير إدارة المستشفى الاقليمي بأسفي

حرر بتاريخ من طرف

ندد المكتب النقابي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام الشغالين بالمغرب جهة مراكش ـ أسفي، من خلال بيان استنكاري العشوائية التي تطبع تدبير مدير المركز الاستشفائي الاقليمي بأسفي.

ووصف البلاغ وضعية المستشفى الاقليمي بكون الإدارة ضعيفة فاقدة للإرادة، ولا تملك قرارها و تتهرب من مسؤوليتها، وتجاهل الإدارة لتوصيات وتقارير لجان الإفتحاص و الاستمرار في التسيير العشوائي، وكشف عن فوضى تدبيرية كارثية، على جميع المستويات يذهب ضحيتها المرضى والعاملات و العاملين، بالاضافة الى إهمال وتهميش الكفاءات أدى إلى انهيار المنظومة الصحية بهذا المستشفى ، وتطرق الى عشوائية ت ضعف إلمام المدير الجديد القديم بأمور التسيير و التدبير.

ويحاول المدير وفق البلاغ ذاته، الاستفراد بالتسيير الطبي الإداري والمالي للمستشفى، حتى يتسنى له التحكم في كل صغيرة و كبيرة داخل اسوار المستشفى، وتأمين مصالحه الضيقة رفقة اتباعه ولو على حساب المرضى، والذين يعانون من خلال تأخير في المواعيد وتعرض مجموعة من البنايات الى تشققات وغياب اليات اشتغال المركبات الجراحية.

وطالب المكتب النقابي الجهوي UGTM للصحة مراكش اسفي وزير الصحة بإيفاد لجنة تحقيق للوقوف على مجموعة من الاختلالات التي يعرفها مستشفى اسفي فيما يتعلق بصفقات اقتناء المعدات و صفقات التغذية و صفقات المناولة و صفقات تدبير النفايات الطبية و الصيدلية ، بالاضافة الى مجموعة من التعويضات التي يتم صرفها ، ونفقات التكوين المستمر الغائب بالمستشفى، ناهيك عن سوء تدبير الموارد البشرية، كان اخرها تحويل مكان عمل طبيبة الانعاش الوحيدة من مصلحة الإنعاش الى مصلحة اخرى بدعوى ملف مرضي.

كما طالب المكتب النقابي دائما من مديرية الموارد البشرية بوزارة الصحة و الحماية الاجتماعية بفتح تحقيق في مجموعة من الملفات المرضية التي استفاد منها بعض الأشخاص من التنقيل او الرخص المرضية خصوصا المتعلقة بوضع شواهد أطباء الامراض العقلية والنفسية، كما دعا المكتب النقابي وزارة الصحة إلى اعتماد معايير الكفاءة في مناصب المسؤولية عوض معايير الولاءات والترضيات، والقطع مع سياسة تعيين المسؤولين بصفة مؤقتة لمدد طويلة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة