نقابيون يقدمون مقترحات لتتبع تحركات السجناء بمستشفى ابن نفيس بمراكش

حرر بتاريخ من طرف

على اثر الحادث الخطير الذي عرفه مستشفى ابن نفيس ليلة الاثنين 4 يوليوز 2022 حيث تمكن خمسة مرضى محكومين بأحكام قضائية و مودعين بهذا المستشفى من الفرار بشكل جماعي منه، وفي خضم الضجة التي خلقها هذا الحادث و دخول السلطات الأمنية على الخط عبر البحث عن الفارين و فتح تحقيقات مع المسؤولين عن هذا المستشفى للوقوف على جميع الجوانب المحيطة بعملية الفرار هذه، ابى المكتب النقابي المحلي UGTM بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مراكش الا ان يساهم بدوه في وقف النزيف بمستشفى ابن نفيس وتقديم المساعدة للسيطرة على المحكومين من نزلائه.

وافتح المكتب النقابي المحلي UGTM على الإدارة العامة للمركز و معها السلطات التي اودعت المرضى السجناء بهذا المستشفى ، فكرة جديدة و مبتكرة تقوم على تثبيت نظام الكتروني لتتبع التحركات الأشخاص بواسطة سوار الكتروني مرتبط بواسطة شبكة خاصة بهذا النظام ، وهو ما من شأنه رصد جميع تحركات المرضى السجناء في الحيز الجغرافي المخصص لهم .

و في انتظار دراسة هذا المقترح، طالب المكتب النقابي UGTM بالمركز الاستشفائي من ادارة المركز الاستشفائي الجامعي ،العمل على وضع نظام مراقبة بالكاميرات خاص بمستشفى ابن نفيس وجعل شاشات المراقبة في مكتب خاص برجل الامن الخاص لتتبع الحالة الأمنية للمستشفى بشكل مباشر ، عوض اعتماد الرجوع إلى التسجيلات بعد وقوع اي حادث، علما ان دور المراقبة بالكاميرات هو استباق عدم حدوث اي مشكل عوض رؤيته في التسجيل و هو يحدث.

و كان المكتب النقابي المحلي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام الشغالين بالمغرب التابع للمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس مراكش UGTM قد ندد بالأوضاع الصعبة التي يعرفها مستشفى ابن نفيس من مخاطر يعيشها العاملون به ، و تعرض مجموعة منهم لاعتداءات من طرف مرضى يعانون من امراض نفسية و عقلية، بالإضافة الى عوامل اخرى تخالف المبادئ الاساسية المتعلقة بالرعاية الصحية للمرضى النفسانيين ، منها الاكتضاض و اغلاق مصالح اخرى من اجل التهيئة ، قلة الموارد البشرية ، غياب الامن المتخصص في مراقبة المرضى المدانين بعقوبات سجنية ،…

كما ان عوامل اخرى تهم ضعف التسيير و تدبير من شأنها المساهمة في مجموعة من المشاكل التي تؤثر سلبا على السير العادي للمرفق من غياب التجهيزات و الادوات الضرورية لاشتغال العاملين بهذا المرفق في ظروف آمنة و سليمة.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة