نقابيون يطعنون في نتائج انتخابات مكاتب تعاضدية التعليم

حرر بتاريخ من طرف

طعنت النقابة الوطنية للتعليم التابعة للفيدرالية الديمقراطية للشغل في نتائج انتخابات التعاضدية العامة للتربية الوطنية، والتي جرت يوم الأربعاء الماضي. وقالت إن الأمر يتعلق بـ”مذبحة للديمقراطية” جرت تحت أنظار السلطات الحكومية المسؤولة.

وأشارت النقابة إلى أنها توصلت من عدد من فروعها في الأقاليم والجهات ببيانات تستعرض خروقات شابت العملية الانتخابية، بدءا يوضع الترشيحات والتصويت، ووصولا إلى إعلان النتائج التي وصفتها بالمفبركة.

وجرى حرمان الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد من التصويت والترشيح. كما انتقدت النقابة إلغاء ترشيحات بدون أسباب ولا مبررات قانونية. وتم تحديد مكتب تصويت واحد في جل الأقاليم، ما حرم آلاف المصوتين من الإدلاء بأصواتهم. وتم تقزيم الوقت المحدد للتصويت.

واحتجت النقابة أيضا على فرز الأصوات وإعلان النتائج بمحاضر طعنت فيها في غياب ممثلي المرشحين. وتحدثت، في السياق ذاته، عن “تهريب صناديق الانتخابات في عدد من الأقاليم”. وأعلنت النقابة عن رفض النتائج ودعت الفاعلين في النقابات إلى اتخاذ زمام المبادرة لدمقرطة التعاضدية والتي قالت إنها ظلت حكرا على جهة ما منذ سنوات “الجمر”.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة