نقابة مفتشي التعليم بشيشاوة تقاطع مختلف التكليفات الصادرة عن المدير الإقليمي

حرر بتاريخ من طرف

أعلن المجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم مقاطعة مختلف التكليفات الصادرة عن المدير الإقليمي، مع التزام المفتشين بمهامهم داخل مقاطعة التفتيش ردا على ما أسماه بالسلوك الإستفزازي الذي تعرض له مفتش المصالح المادية والمالية بالإقليم أثناء مزاولة عمله.

وعبر المجلس الإقليمي لنقابة مفتشي التعليم بشيشاوة عن شجبه وإدانته الشديدة للطريقة الفجة التي تعامل بها المدير الإقليمي مع مفتش المصالح المادية والمالية؛ صبيحة يوم الأربعاء 18 ماي 2016 نتج عنه انهيار عصبي نقل بعده إلى المستعجلات.

وأكد البيان الذي توصلت “كشـ24″ بنسخة منه، رفض نقابة مفتشي التعليم بشيشاوة لما وصفته بـ”الأسلوب الإنفرادي في اتخاذ القرارات وتبخيس دور آليات التدبير التشاركي التي تنص عليه المذكرة الوزارية رقم 79 بتاريخ23 ماي 2011، وكذا رفض التطاول على اختصاصات هيئة التفتيش والتي ينظمها النظام الأساسي نونبر2003 والمذكرات الوزارية”.

وسجل البيان بأسف شديد ضعف تواصل المدير الإقليمي مع هيئة التفتيش، مما يعرقل عملها في محطات تخدم مصلحة المنظومة التربوية، معربا عن إستهجانه لإفشاء السر المهني من خلال توجيه نسخ من المراسلات لجهات غير معنية(خارج القطاع).

وسجلت نقابة مفتشي التعليم عدم اكتراث المدير الإقليمي بميثاق المسؤولية الموقع مع وزارة التربية الوطنية والمتمثل في استحواذه على 25 في المائة حظيرة سيارات المصلحة المتهالكة وتسخيرها لمآرب خاصة. 

وكانت نقابة مفتشي التعليم بشيشاوة نظمت وقفة احتجاجية توجتها بمسيرة حاشدة باتجاه مقر العمالة أول أمس الثلاثاء24 ماي الجاري رفعت خلالها شعارات ضد سلوكات ممثل وزارة بلمختار بالإقليم.

إقرأ أيضاً

التعليقات

فيديو

للنساء

ساحة