نقابة فلاحية تطالب بالتحقيق في “ملفات مشبوهة” بالسراغنة

حرر بتاريخ من طرف

طالب المجلس الإقليمي للنقابة الوطنية للفلاحين بقلعة السراغنة بإيفاد لجن للوقوف على ما اعتبرته الخروقات التي شابت الدعم المخصص لتنقية الأحجار ببعض الجماعات الترابية بالإقليم، مطالبة السلطة الإقليمية بتحمل مسؤوليتها حول ما يجري بالإقليم من اختلالات.

واستنكر بيان نقابة الفلاحين بالسراغنة توصلت به كشـ24، التواطؤ في إعداد “الملفات المشبوهة” في الدعم المخصص لتنقية الأحجار، معبرة عن استغرابها من عدم تطبيق المذكرة الوزارية رقم 40 لسنة 2017 والتي تحدد معايير الاستفادة الحقيقية لكل سلالي.

وأدان البيان ذاته، الاستفادة المتكررة لأفراد العائلة الوحيدة بمساحات وهمية وإدراج ملفات بعض النساء، فيما طالبت النقابة باسترجاع الأموال المسلوبة دون القيام بالأشغال التي تعطي حق الإستفادة.

كما سجلت النقابة، “تلاعب جل الشركات بالإقليم التي تنجز المشاريع المصادق عليها من طرف الإدارة المتعلقة بالسقي الموضعي” مُطالبة كل المسؤولين وطنيا وجهويا وإقليميا بتحمل مسؤوليتهم في حماية المال العام الذي يهدر في تستر بعض الجهات المعنية دون حسيب ولا رقيب.

إقرأ أيضاً

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

فيديو

للنساء

ساحة